مهرجان مسرح الطفل يواصل فعالياته.. “فرقة الحيوانات الطيبة”

مجموعة من القيم التربوية والأخلاقية يحملها العرض المسرحي الخاص بالأطفال “فرقة الحيوانات الطيبة”، وذلك ضمن مهرجان مسرح الطفل.

العرض يستند إلى قصص طفولية معروفة لدى الأطفال عن طريق الدمى المتحركة التي قدمت بطريقة محببة من خلال اللحن الجميل والصورة الجذابة، فيما امتاز ديكور المسرحية بالبساطة والاعتماد على الألوان المبهجة والإضاءة الساطعة التي شدت إليها الأطفال والأهالي الذين غصت بهم مقاعد المسرح.

مؤلف ومخرج المسرحية بسام ناصر بين أن فرقة الحيوانات الطيبة عرض غير تقليدي، حيث أنه لا يعتمد في صياغته على حكاية تقليدية، وإنما بني على أساس فكرة استخدام الفضاء الكامل للخشبة المسرحية ومحاولة الدمية تحريك دمية أخرى.

وأوضح ناصر أن قصة العرض تقوم على مجموعة من الحيوانات التي تهوى المسرح والتمثيل لتقرر تشكيل فرقتها المسرحية بالاعتماد على عناصر المكان الذي تعيش فيه فصاحب المزرعة مسرحي وصانع دمى لكنه ترك تلك المهنة وأهمل الدمى ومنع الاقتراب من المستودع الذي هو مكانها التقليدي بعد انتهاء العرض غير أن الحيوانات تدخل المكان بمساعدة ابنته وتبدأ بإعادة تلك الدمى إلى الحياة.

يذكر أن مهرجان مسرح الطفل يستمر لغاية العشرين من الشهر الجاري ويتضمن عروضا متنوعة منها فرقة الدب والعسل ومغامرات السنافر وجحا والكنز.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *