شلاباتا: تشكيل ميليشيا مسلحة شمال شرق سورية يتناقض مع القانون الدولي

وصف رئيس معهد العلاقات الدولية التشيكوسلوفاكي يارومير شلاباتا إعلان الولايات المتحدة الأمريكية عن تشكيل ميليشيا مسلحة شمال شرق سورية بأنه خطوة خطيرة تستهدف تعقيد حل الأزمة في سورية وخلق أزمات أخرى.

وأفاد شلاباتا إن هذه الخطوة الكارثية غير المسؤولة تمثل تهديدا للسلم والأمن والاستقرار الإقليمي والدولي, مؤكدا أن تواجد القوات الأمريكية على الأراضي السورية دون موافقة الحكومة السورية أو بتفويض من مجلس الأمن يتناقض مع القانون الدولي ويشكل خرقا صارخا لقراراته.

ونوه شلاباتا بالانتصارات التي يحققها الجيش العربي السوري ضد المجموعات الإرهابية والتي أصابت الدول الداعمة والممولة للإرهاب بحالة هستيرية من اليأس والفشل والضياع وهيأت الظروف الملائمة لإيجاد حل سياسي للأزمة في سورية.

وكانت وزارة الخارجية والمغتربين أعربت عن إدانتها الشديدة لإعلان الولايات المتحدة تشكيل ميليشيا مسلحة شمال شرق البلاد, مشيرة إلى أن ذلك يمثل اعتداء صارخا على سيادة ووحدة وسلامة الأراضي السورية وانتهاكا فاضحا للقانون الدولي ومؤكدة أنه يأتي في إطار السياسة التدميرية للمنطقة لتفتيت دولها وتأجيج التوترات فيها وإعاقة أي حلول لأزماتها.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *