أنصاري: نامل من مؤتمر سوتشي بتسوية الأزمة في سورية

أعرب مساعد وزير الخارجية الإيراني حسين جابري أنصاري عن أمله في أن تسهم المشاورات التي سيجريها ممثلو الدول الضامنة اليوم وغدا ومؤتمر الحوار الوطني السوري في سوتشي بجهود تسوية الأزمة في سورية.

وقال جابري أنصاري في مستهل لقائه الممثل الخاص للرئيس الروسي لشؤون الشرق الأوسط وبلدان أفريقيا نائب وزير الخارجية ميخائيل بوغدانوف في موسكو: “أنا واثق من أن هذه المشاورات ستعزز تعاوننا المشترك بهدف تقديم المساعدة في تسريع العملية السياسية في سورية” مضيفا: “مؤتمر الحوار الوطني سيعقد في سوتشي بعد عشرة أيام ولذلك من المهم جدا أن نجري المشاورات الأخيرة حول هذه المسألة مع شركائنا الروس والأتراك”.

وأضاف أنصاري: إن إيران وروسيا “لديهما إمكانيات كبيرة لتسوية الصراعات الإقليمية ومحاربة الإرهاب وآمل أن تسهم مشاورات اليوم في تحقيق أكبر استثمار لهذه الإمكانيات والفرص بين بلدينا”.

وأشار إلى أنه إضافة إلى الأزمة في سورية يعتزم أن يبحث مع نظيره الروسي الأوضاع فى ليبيا والعراق واليمن والقضية الفلسطينية.

بدوره قال بوغدانوف: إن الجانب الروسي “يعول على أن يتمكن من تنسيق نهج التسوية في سورية مع طهران” مضيفا: “إن اجتماعنا له أهمية كبيرة بالنسبة لنا من أجل توضيح التفاصيل والاتفاق على نهجنا لحل المشكلات المعقدة في التسوية بشأن الأزمة في سورية”.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *