لافروف: واشنطن لاتحارب “جبهة النصرة” بالرغم من أنها على لائحة الإرهاب

أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن “التحالف الدولي” الذي تقوده الولايات المتحدة لا يقاتل تنظيم جبهة النصرة الإرهابي في سورية رغم أنه مصنف دوليا على لائحة التنظيمات الإرهابية إلى جانب تنظيم “داعش”.

وأوضح لافروف خلال مؤتمر صحفي في مقر الأمم المتحدة بنيويورك اليوم أن سعي الولايات المتحدة لتشكيل ميليشيا في شمال شرق سورية يتعارض بشكل كامل مع التزاماتها السابقة بما في ذلك في مجلس الأمن حول وحدة الأراضي السورية وقال:”سنبحث عن سبل لمنع واشنطن من تقويض وحدة الأراضي السورية”.

وأكد لافروف أن الولايات المتحدة سهلت هروب إرهابيين من تنظيم “داعش” إلى العراق عبر الحدود مع سورية.

وأشار لافروف إلى أن جميع الجهود والمؤتمرات حول سورية تتكامل مع بعضها البعض من أجل التوصل إلى حل سياسي سواء في أستانا أو جنيف أو سوتشي موضحا أنه تمت دعوة “أكثر من 1500 شخص إلى سوتشي لتمثيل مختلف الشرائح السورية”.

وقال لافروف:  روسيا تعول على عدم قيام “المعارضة” بطرح شروط مسبقة خلال محادثات فيينا الأسبوع القادم وتأمل ألا يتكرر ما حدث في الجولة الماضية من جنيف عندما وضعت شروطا مسبقة قبل الجلوس إلى طاولة المحادثات”.

وبشأن الاتفاق النووي الإيراني أكد لافروف أن بلاده تبذل كل الجهود لعدم تعديل الاتفاق وتعمل للحفاظ عليه مبينا أن مطالب الولايات المتحدة لن تكون مقبولة بالنسبة لإيران.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *