ترامب يلقي اللوم على الديمقراطيين بفشل تمديد العمل بالموازنة

ألقى الرئيس الاميركي دونالد ترامب بالمسؤولية اليوم على الديمقراطيين في الفشل بتمديد العمل بموازنة البلاد حتى ال 16 من الشهر المقبل والتسبب بشلل الإدارات الأميركية وإغلاقها.

وكان مجلس الشيوخ الأميركي بقسميه الجمهوري والديمقراطي فشل بالتوصل لاتفاق لتمديد العمل بالموازنة ما أدى إلى حدوث اغلاق جزئي للإدارات الفيدرالية الأميركية إلى أجل غير مسمى وهو ما يعني شللا شبه مؤكد للحكومة الفيدرالية.

ولم يتمكن الجمهوريون الذى يشكلون أغلبية بـ 51 مقعدا في المجلس من الحصول على أكثر من خمسين صوتا بفارق كبير عن الأصوات الستين من أصل مئة سيناتور الضرورية للتمديد.

واتهم ترامب الديمقراطيين في تغريدة له اليوم على موقع تويتر “بأنهم يولون اهتماما أكبر بـ “اللاجئين غير الشرعيين” على حساب الجيش الأميركي وأمن حدود البلاد الجنوبية المحفوفة بالخطر”.

وكان ترامب عاد يوم الأربعاء الماضي إلى إطلاق تصريحات تهدف إلى تخويف الأميركيين من المهاجرين قائلا: “إن نظام الهجرة المطبق فى الولايات المتحدة حاليا يضعف الأمن القومي” وذلك بعد أيام من إثارته غضبا دوليا حيث اشتكى من المهاجرين القادمين من دول مثل هاييتى والسلفادور ودول أفريقية وصفها بالحثالة.

وقال ترامب في تغريدته اليوم “كان بإمكان الديمقراطيين أن يتوصلوا بسهولة إلى اتفاق قانون الموازنة غير أنهم فضلوا عوضا عن ذلك لعب لعبة اغلاق الإدارات الفيدرالية ويبدو أنهم رغبوا بتقديم هدية لي في الذكرى السنوية لتولي منصب الرئاسة”.

وليس من الممكن الآن التكهن بمدة اغلاق هذه الإدارات الفيدرالية الأميركية غير الرئيسية والذي يعتبر الأول من نوعه منذ تشرين الأول عام 2013 في عهد الرئيس الأميركى السابق باراك اوباما حيث استمر الاغلاق في حينه 16 يوما.

وسارع الديمقراطيون والجمهوريون إلى كيل الاتهامات إلى بعضهم بتحمل مسؤولية هذا الإغلاق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *