صباغ يلتقي وفدا برلمانيا روسيا

بحث رئيس مجلس الشعب حموده صباغ مع وفد برلماني من جمهورية روسيا الاتحادية برئاسة ديميتري سابلين رئيس جمعية الصداقة الروسية السورية في مجلس الدوما الروسي علاقات التعاون الثنائية بين البلدين في جميع المجالات ولا سيما البرلمانية وسبل تطويرها بما يصب في مصلحة الشعبين الصديقين.

وأكد صباغ أهمية تطوير العلاقات التاريخية بين سورية وروسيا الاتحادية التي تعمدت بامتزاج دماء الشهداء الروس والسوريين على الأراضي السورية في مواجهة الإرهاب معربا عن تقدير الشعب السوري لمواقف روسيا الاتحادية المشرفة الداعمة لسيادة سورية وقرارها المستقل.

وجدد صباغ التأكيد على أن أولوية سورية تتمثل بالقضاء على الإرهاب وتطهير جميع المناطق من رجس الإرهابيين وتعزيز المصالحات المحلية وعودة المهجرين إلى مدنهم وقراهم وإعادة الإعمار وقال “سورية وروسيا الاتحادية شريكتان في تحقيق الانتصارات على الإرهاب وستكونان شريكتين في إعادة إعمار ما دمره الإرهاب في سورية”.

ونوه رئيس المجلس بالدور الكبير الذي تقوم به روسيا الاتحادية في الحفاظ على السلم والأمن الدوليين وتقديمها التضحيات الكبيرة في مواجهة القوى الرأسمالية التي تريد النيل من سيادة الشعوب واستقلاليتها.

بدوره لفت سابلين إلى أهمية تفعيل عمل جمعيتي الصداقة البرلمانية في مجلس الدوما الروسي ومجلس الشعب وضرورة تكثيف الزيارات المتبادلة والتنسيق والتعاون الدائم في المجالات الاجتماعية والاقتصادية ولاسيما الإنسانية.

وأكد سابلين أهمية حل الأزمة في سورية سياسيا من خلال الحوار بين السوريين أنفسهم دون تدخل خارجي معربا عن أمله بعودة الأمن والاستقرار إلى سورية.

حضر اللقاء رئيس وأعضاء جمعية الصداقة السورية الروسية في مجلس الشعب وعدد من أعضاء المجلس والقائم بأعمال السفارة الروسية بدمشق إيلبروس كوتراشيف.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *