السالم يدعو إلى حصر الأضرار التي خلفتها العاصفة الأخيرة في المحافظة

دعا محافظ اللاذقية إبراهيم خضر السالم المعنيين بمديرية الزراعة إلى حصر حجم الأضرار التي خلفتها العاصفة التي تعرضت لها المحافظة في اليومين الماضيين على محصولي الحمضيات والبيوت البلاستيكية.

جاء ذلك خلال جولة للمحافظ إلى بعض بساتين الحمضيات والبيوت البلاستيكية في منطقة برج إسلام للاطلاع على واقع الأضرار وطبيعتها لمساعدة المزارعين في تسويق الثمار المتساقطة والتعويض لأصحاب البيوت البلاستيكية المتضررة.

واستمع السالم من المعنيين إلى شرح مفصل عن نسبة الأضرار والإجراءات التي تم اتخاذها قبل العاصفة للحد قدر الإمكان من الخسائر وتلك الإجراءات المتبعة لحصر تلك الأضرار من خلال الوحدات الإرشادية والجمعيات الفلاحية في كل منطقة من أجل خدمة المزارعين عبر تسويق محصولهم المتساقط والتعويض على المتضررين من أصحاب البيوت البلاستيكية موجها بتسويق الثمار المتساقطة من خلال حملة دعم وتسويق الحمضيات التي تقوم بها المؤسسة السورية للتجارة.

وأشار السالم إلى أنه خلال الأيام الماضية تم اتخاذ إجراءات للتخفيف من آثار العاصفة التي تعرضت لها المحافظة في كل القطاعات الخدمية سواء بالكهرباء أو المرفأ أو الموارد المائية وقامت الورشات الفنية المختصة في كل قطاع بمعالجة الكثير من الأضرار التي تسببت بها العاصفة وإعادة الخدمات إلى المواطنين.

وفيما يتعلق بمحصول الحمضيات والبيوت البلاستيكية المتضررة لفت المحافظ إلى أنه سيتم حسب توجيهات الحكومة حصر حجم الأضرار عبر لجان مختصة واستلام المحصول المتساقط من الحمضيات إلى المؤسسة السورية للتجارة.

بدوره بين مدير الزراعة المهندس منذر خيربك أن التقديرات الأولية للثمار المتساقطة من الحمضيات تبلغ 4500 طن أغلبها من نوعي “أبو صرة ويافاوي” فيما يبلغ عدد البيوت البلاستيكية المتضررة من العاصفة 200 بيت على كامل مساحة المحافظة من أصل 14 ألف بيت تجري متابعة حصر تلك الأضرار واصفا حجم الضرر بالبسيط.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *