النواب المصري يدين اعتداء النظام التركي على عفرين

دانت لجنة الشؤون العربية في مجلس النواب المصري عدوان النظام التركي الغاشم على مدينة عفرين، مؤكدة أنه يشكل انتهاكاً صارخاً للسيادة السورية.

اللجنة، في بيان، صرحت أن الحملة العسكرية التركية على الأراضي السورية تمثل انتهاكاً صارخاً للسيادة السورية وإخلالا فاضحا بالسلم والأمن في المنطقة.

وطالبت مجلس الأمن الدولي، المعنى بالأمن والسلم الدوليين، إصدار قرار ملزم بوقف هذه العمليات العسكرية المشبوهة التي تهدد سلامة وأمن سورية وأراضيها.

كما أوضحت أن المحاولات التركية المشبوهة للتدخل بالشأن السوري لم تتوقف، وكذلك تأييدها المعروف للتنظيمات الإرهابية كـ”داعش” و”النصرة” وغيرها، ودعمها المالي والعسكري واللوجستي لهم لإشاعة الفوضى والدمار في ربوع سورية، بغية إيجاد موطئ قدم لتركيا، وهو ما سبق أن فعتله في الأراضي العراقية بزعم مكافحة الإرهاب أو محاربة الأكراد.

كذلك شددت اللجنة على أن سياسات النظام التركي التوسعية باتت واضحة في تمويل الإرهاب في ليبيا، ومحاولة إيجاد موطئ قدم في الخليج عن طريق قطر، وآخر في البحر الأحمر بإنشاء قواعد عسكرية في بعض البلاد الأفريقية والعربية، وذلك في ظل صمت دولي مريب ولا سيما من القوى الكبرى كالولايات المتحدة وغيرها.

ولفتت إلى أن سورية والشعب السوري لم يعودا يتحملان مزيداً من المغامرات العسكرية الطائشة التي تزيد من تعقيد الموقف.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *