فرع اللاذقية للحزب يفتتح دورة الإعداد الحزبي الأولى هذا العام  

أشارالرفيق المهندس مصطفى مثبوت رئيس مكتب الثقافة والإعداد والإعلام الفرعي في اللاذقية إلى أهمية دورات الإعداد الحزبي الحزبي الفرعية وما تحققه من نتائج إيجابية على صعيد إعداد وتأهيل الكوادر البعثية القادرة على نشر ثقافة الحزب وتعميق وعي الجماهير وادراكهم للواقع ومتغيراته.
جاء ذلك خلال لقاء الرفيق مثبوت بحضور الرفيق عماد محمد مدير مدرسة الإعداد الحزبي الفرعية مع الرفاق الدارسين المشاركين بدورة الإعداد الحزبي الأولى لهذا العام والبالغ عددهم 29 رفيقا ورفيقة أعضاء عاملين  ولفت المهندس مثبوت إلى الحالة الوطنية التي جسدها أبناء سورية بقيادة السيد الرئيس بشار الأسد في مواجهة المشروع  الصهيو الأمريكي الوهابي التكفيري المعادي لسورية مستعرضا مجريات الأحداث الراهنة والإنجازات المتلاحقة للجيش العربي السوري وما يحققه من انتصارات مشرّفة.
ونوّه الرفيق مثبوت إلى أهمية الكلمة الملتزمة ودور الفكر الوطني والقومي في رفع حالة الوعي الشعبي في مواجهة التحديات وتطرق مثبوت إلى بعض جوانب التاريخ النضالي للحزب والأهمية التي أولاها لمسألة البناء الثقافي والمعرفي للمجتمع والإنسان.
وحث الرفيق مثبوت  الحضور على تجسيد المعارف والأفكار التي يحصلون عليها من الدورة سلوكا وممارسة وأن يعملوا بكل صدق وتفان وفاء لدماء الشهداء الأبرار وأن يعززوا من تلاحمهم ومساندتهم للقوات المسلحة الباسلة التي تسطر البطولات وتحقق الأنتصارات التي تصنع انتصار الوطن بقيادة السيد الرئيس بشار الأسد.
البعث ميديا || اللاذقية – مروان حويجة  

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *