أمريكا تعمل على تصميم رؤوس نووية بحرية جديدة

تعمل الإدارة الوطنية للأمن النووي في الولايات المتحدة في الوقت الراهن على تصميم  وإعداد نوعين جديدين من الرؤوس النووية البحرية.

وأفاد  فرانك كلوتز الرئيس السابق لهذه الإدارة, إن العقيدة النووية الأمريكية الجديدة، التي تم نشر قسم منها عبر وسائل الإعلام، تتحدث عن خطط لإنتاج رأس حربي نووي قليل القوة يركب على الغواصات. ورفض كلوتز الغوص في التفاصيل ولكنه أعلن أن الإدارة المذكورة تعمل بشكل مكثف ونشيط.

وأشار كلوتز إلى أن الإدارة الوطنية للأمن النووي كانت سابقا تركز خلال عملها فقط على برنامج أو مشروع واحد لا أكثر، أما الآن فهي تعمل على تنفيذ 4 مشاريع مختلفة وبينها، تحديث وتطوير قنابل تحملها الطائرات القاذفة B61-12 والرأس الحربية للصواريخ المجنحة W80-4. كما يجري العمل في مجال تصميم صواريخ  بالستية للغواصات وصواريخ مجنحة للسفن الحربية.

وذكر كلوتز أنه سيتم إنفاق 350 مليار دولار على التصاميم العسكرية على مدى السنوات الثلاثين المقبلة.

وأفادت الأنباء بأن الولايات المتحدة أقرت بتفوق روسيا عليها في الأسلحة النووية بوجود عدد أكبر من النظم النووية غير الاستراتيجية وتنوعها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *