“إيه بي إس”.. بندقية روسية هجومية جديدة

أورد موقع “روس أوبورون إكسبورت” الروسي مواصفات بندقية “إيه بي إس” الهجومية، مشيرا إلى أنها مصممة لتدمير الأعداء على مسافة تتراوح بين 10 إلى 30 مترا تحت الماء بحسب العمق.

ويتفاوت مدى إصابة البندقية الروسية لأهدافها وفقا للعمق الذي تعمل فيه، كما يمكنها أن على السطح ليصل مدى طلقاتها إلى 100 مترا، و تعمل في درجة حرارة تصل إلى عشرة درجات تحت الصفر.

وإضافة إلى استخدام بندقية “إيه بي إس” في مواجهة الأعداء يمكن استخدامها أيضا ضد الكائنات البحرية المفترسة التي يمكن أن تواجه أفراد القوات الخاصة البحرية أثناء رحلة الوصول إلى أهدافهم.

وتعمل البندقية على نظام إطلاق فردي أو آلي، وتعتمد فكرة عملها على ذات فكرة عمل البنادق الآلية، لكنها تتميز بتصميم خاص ليجعلها تعمل تحت الماء بكفاءة.

ويصل طول البندقية إلى 84 سم، ويمكنها طيها لتصبح 62سم، وتصل سرعة الطلقة عند فوهة البندقية ما بين 340 إلى 360 مترا في الثانية، وتستخدم البندقية طلقات عيار 5.66 مم، ويصل وزن البندقية 3 كغم، وسعة مخزن طلقاتها 26 طلقة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *