استياء روسي من مماطلة واشنطن حول التحقيق بالهجمات الكيميائية في سورية

أكد المتحدث الرسمي باسم الرئاسة الروسية ديميتري بيسكوف أن موسكو ترفض نهج الأمريكيين الذين يماطلون في التحقيقات الدولية بالحوادث السابقة والذين يفضلون إلصاق الصفات دون أي أسس، لافتاً إلى أن واشنطن، من خلال أعمالها، تسير إلى وقف التحقيق في استخدام الأسلحة الكيميائية في سورية.

وفي رده على سؤال حول تصريحات وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون التي اتهم فيها روسيا وسورية بشأن الأسلحة الكيميائية، وكذلك حول طلب الرد على بيان ممثل أمريكا الدائم لدى الأمم المتحدة نيكي هالي ردا على اقتراح موسكو بإنشاء آلية مستقلة للأمم المتحدة للتحقيق في الحوادث الكيميائية في سورية، أفاد بيسكوف بأن مواقف روسيا تتناقض تماما، في هذا الصدد، مع الموقف الأمريكي الذي يتابع طرق تعطيل التحقيقات الدولية الحقيقية في قضايا سابقة لاستخدام هذه الأسلحة.

هذا وكانت سورية أدانت، اليوم، جملة الأكاذيب والمزاعم لوزيري الخارجية الأمريكي والفرنسي حول استخدام الأسلحة الكيميائية مؤكدة أنها أبدت على الدوام كل التعاون ووفرت كل الظروف لإجراء تحقيق نزيه وموضوعي ومهني حول هذه المسالة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *