وسائل إعلام: الجيش الأمريكي يستعد لتطوير رؤوس نووية جديدة

كشفت وسائل إعلام مسودة عقيدة نووية جديدة في البلاد في وقت سابق، وعلى وجه الخصوص، فيها خطط لبدء إنتاج صاروخ بحري مجنح.

وتقول المسودة، إن الجيش الأمريكي يخطط لبدء إنتاج رؤوس حربية نووية للصواريخ البالستية في غواصة “بي إر بي إل”.  وهذا يعني، إنتاج صواريخ كروز بحرية تعمل بالطاقة النووية.

وقال رئيس الهيئة الوطنية لإدارة الأمن النووي، فرانك كلوتز، إن هيئته تستخدم أفضل قدراتها لإطلاق برامج لإنشاء نوعين جديدين من الأسلحة النووية البحرية.

وأضاف كلوتز: “نحن لم نعمل على أكثر من برنامج للأسلحة النووية في آن واحد منذ انتهاء الحرب الباردة، ونحن الآن في الواقع نعمل على أربعة برامج من هذا النوع”.

ونشرت صحيفة “ديفنز نيوز” مقابلة مع كلوتز، يوم الثلاثاء، وقابلته قبل استقالته في 19 كانون الثاني.

ورفض كلوتز التعليق على التفاصيل التي نشرتها وسائل الإعلام عن العقيدة النووية الجديدة، عندما طلبت الصحيفة منه ذلك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *