ظريف يؤكد دعوة إيران للحوار بين دول المنطقة ما زالت قائمة

قال محمد جواد ظريف وزير الخارجية الإيراني أن دعوة إيران للحوار بين دول المنطقة ما زالت قائمة وهي تنتظر اليوم أن يقبل جيرانها هذه الدعوة وأن يشجعهم حلفاؤهم في أوروبا والغرب على ذلك.

واقترح ظريف في مقال له نشرته صحيفة يني شفق التركية اليوم “إنشاء مجمع للحوار الإقليمي في الخليج” لافتا إلى أن فكرة الأمن الجماعي ولاسيما في منطقة كالخليج تهدف لتسوية القضايا التي تنتج عن الاختلاف في المصالح وحتى الاختلاف في القوة بين الدول ومن أجل العبور من الاضطراب الراهن والتوجه نحو الاستقرار.

ورأى ظريف أن هزيمة تنظيم “داعش” الإرهابي لم تكن المبشر الوحيد بعودة الاستقرار الى اجزاء كثيرة من المنطقة ولكن ومع تلك الهزيمة تمت إثارة أزمات جديدة من قبل القوى الخارجية مشيرا إلى أن “داعش قدم اكثر المضامين الشيطانية ظلما للمجتمع البشري ومع ذلك فهذه المسألة وفرت الفرصة للاجتماع ومحاربة هذا التهديد”.

من جهة ثانية أكد ظريف إن الدعاية التي تمارسها أميركا والنظام السعودي لن تغير حقيقة أن إيران ساعدت في دحر تنظيم “داعش” الإرهابي وأن الرياض وواشنطن قامتا بدعمه وتسليحه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *