وزير التعليم العالي: الاستفادة من هيئة البحث العلمي في إعادة الإعمار

ناقش مجلس إدارة الهيئة العليا للبحث العلمي خلال اجتماعه أمس خطة عمل الهيئة لعام 2018 والآليات التنفيذية إضافة إلى التقرير المالي والإداري لعملها خلال العام الماضي واقتراح إعداد التقرير الوطني عن البحث العلمي في الجمهورية العربية السورية للعامين 2016 و2017.

وأكد الدكتور عاطف النداف وزير التعليم العالي خلال الاجتماع استعداد الوزارة لتقديم الدعم اللازم للهيئة وتذليل العقبات التي تعترض عملها، مشيراً إلى المسؤولية الكبيرة الملقاة على عاتقها في مرحلة إعادة الإعمار وضرورة الاستفادة من الإمكانيات المتاحة من تمويل وباحثين وبنى تحتية وأهمية وضع آليات تنفيذية لبنك المعلومات الخاص بالهيئة والتشبيك مع المراكز البحثية والاستفادة من القطاع الخاص في هذا المجال.

من جانبه عرض الدكتور حسين صالح مدير عام الهيئة العليا للبحث العلمي مشروع السياسة الوطنية للعلوم والتقانة والابتكار الذي أعد بالتعاون مع العديد من الجهات الوطنية العامة والخاصة مستعرضا آليات الترابط بين الهيئات العلمية البحثية والقطاعات الإنتاجية والخدمية والتقرير الوطني للبحث العلمي في الجمهورية العربية السورية لعام 2014 -2015.

بدورها أشارت الدكتورة سحر الفاهوم معاون وزير التعليم العالي لشؤون البحث العلمي إلى أهمية إيجاد آلية تنفيذية وتشريعات حقيقية لتسريع وتيرة العمل والنهوض بالبحث العلمي ليأخذ دوره في عملية البناء.

واستعرض الحضور توصيات ورشات العمل التي أقامتها الهيئة خلال الشهر الماضي حول ضرورة الترابط بين الخبراء والباحثين السوريين المغتربين والجهات العلمية البحثية في سورية والقطاعات الإنتاجية والخدمية.

يذكر أن الهيئة العليا للبحث العلمي أحدثت بالمرسوم التشريعي رقم 68 لعام 2005 وهي هيئة عامة علمية ذات طابع إداري تتمتع بالشخصية الاعتبارية والاستقلال المالي والإداري وتهدف إلى رسم السياسة الوطنية الشاملة للبحث العلمي والتطوير التقاني بما يلبي متطلبات التنمية الاقتصادية والاجتماعية المستدامة والتنسيق بين الهيئات العلمية البحثية ودعم الهيئات العلمية البحثية لتحقيق أغراضها على جميع الصعد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *