ريابكوف: المزاعم ضد روسيا وسورية بشأن (الكيميائي) تفتقر للأدلة

أكدت روسيا أن المزاعم والتهم الموجهة ضد روسيا وسورية بشأن استخدام الأسلحة الكيميائية لا أساس لها وتفتقر للأدلة.

وقال نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف في تعليق نقلته وكالة نوفوستي اليوم إن “إطلاق هذه المزاعم يتم على خلفية استمرار الأزمات في الشرق الأوسط وهي تصب بالتواطؤ مع الغرب لصالح عودة الإرهاب الكيميائي والاستفزاز الصريح ل”المسلحين” باستخدام المواد الكيميائية السامة على خلفية عدم رغبة واشنطن في تنفيذ التزاماتها الخاصة على الأقل في تدمير مخزوناتها من الأسلحة الكيميائية”.

وحول اجتماع باريس لما يسمى “الشراكة الدولية ضد الإفلات من العقاب على استخدام الأسلحة الكيميائية” دعا ريابكوف الدول الأعضاء في اتفاقية حظر الأسلحة الكيميائية إلى إظهار الإرادة السياسية والحكمة وعدم الخضوع للراغبين باستخدام الأساليب العدوانية لتشويه صورة الحكومة الشرعية في سورية واستهدافها لاحقا.

وكانت وزارة الخارجية الروسية أكدت مؤخرا أن الاتهامات الأمريكية لروسيا وسورية باستخدام السلاح الكيميائي كاذبة وتهدف لتشويه سمعة روسيا على الساحة الدولية وتقويض الجهود الرامية إلى التوصل لحل سياسي للأزمة في سورية موضحة أن واشنطن تحاول عرقلة التحقيق الموضوعي في الهجمات الكيميائية وليست مهتمة بتحديد المسؤولين الحقيقيين عنها.

كما أدانت وزارة الخارجية والمغتربين جملة الأكاذيب والمزاعم التي ساقها وزيرا الخارجية الأمريكي والفرنسي على هامش اجتماع باريس حول استخدام الأسلحة الكيميائية في سورية والتي تندرج في إطار سياسة الاستهداف الممنهج لها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *