السويداء: بحث إقامة مركز نموذجي للهندسة البيئية والتنموية

بحث وزير الدولة لشؤون تنمية المنطقة الجنوبية المهندس رافع أبو سعد ومحافظ السويداء عامر ابراهيم العشي أمس مع المعنيين في مشروع “أجيال سورية” والدوائر والمؤسسات الخدمية المعنية بمعالجة النفايات بالمحافظة إقامة مركز نموذجي للهندسة البيئية والتنموية لمعالجة المخلفات البلدية الصلبة بتقنية “لا نفايات وصفر تلوث”.

وأشار أبو سعد إلى أن المشروع المقترح يتضمن معالجة النفايات دون الحاجة إلى الطمر أو الحرق أو أي طريقة من شأنها تلويث البيئة وذلك عبر اعتماد النظام المغلق بالكامل بحيث يتم الفرز الفعال للمخلفات البلدية الصلبة لمعالجة كل جزء منها بحسب الحاجة لإنتاج مواد يعاد تدويرها أو تصنيعها.

وبين أبو سعد أن النواتج الناجمة عن معالجة النفايات ستكون لها عوائد اقتصادية تعود بالنفع على المحافظة، موضحاً أنه تم خلال الاجتماع وضع المعنيين بالمحافظة بحيثيات المشروع وجدواه الاقتصادية تمهيداً لتوقيع عقد مع مشروع “أجيال سورية” لاستلام موقع المشروع الذي تم الانتهاء من كل الدراسات الفنية والمالية المتعلقة به في ظل توفر الاعتمادات المالية لدى الجهة المنفذة.

بدوره أوضح المحافظ أهمية إقامة هذا المشروع في معالجة النفايات بأساليب فنية حديثة تحمي البيئة والإنسان وتحويل المادة العضوية في النفايات الصلبة إلى منتجات ذات قيمة اقتصادية والوصول إلى بيئة سليمة ونظيفة وتوطين المشروع بالقرب من أنظمة محطات معالجة الصرف الصحي والحفاظ على الصحة العامة.

وأشار العشي إلى أنه سيتم تشكيل لجنة من قبل المحافظة لدراسة حيثيات المشروع وجدواه الاقتصادية والعروض الفنية والمالية والقانونية المتعلقة به للوصول إلى تحديد صيغة مناسبة للتعاقد للبدء بالخطوات العملية لتنفيذ مركز نموذجي للهندسة البيئية والتنموية.

من جهته بين مؤسس مشروع “أجيال سورية” الدكتور أحمد طاهر البهلول أن المركز يمثل أحد المشروعات الوظيفية لمشروع “أجيال سورية” والتي يبلغ عددها 33 مشروعا على مستوى سورية موضحا أن المركز مطابق ومصمم ليتناسب مع اتفاقية كيوتو التي وقعت عليها سورية منذ عدة سنوات ويهدف إلى الحد من هدر الأراضي التي تستعمل لمشاريع الطمر الصحي وخلق فرص عمل جديدة لمستويات عديدة من الكفاءات العلمية المحلية والفنية والإدارية والعمالة العادية.

وبين البهلول أن المشروع يوفر نحو 12870 فرصة عمل بالإضافة إلى الحد من استيراد الأسمدة وتخفيف هدر مياه الري وتحسين مكونات التربة والحصول على منتجات زراعية أفضل من حيث النوعية والمساهمة الفعالة في زيادة الإنتاجية في رقعة المساحات الزراعية وتأمين الاستقرار الحيوي.

ولفت الباحث في شؤون البيئة والتنمية الدكتور عمر الحلبي إلى أن أنواع النفايات التي يستقبلها المركز تشمل النفايات المنزلية الصلبة والنفايات السامة والكيميائية والصعبة غير الخاملة ونفايات المسالخ والحيوانات والمستشفيات والمختبرات والنفايات الزراعية ونفايات الأقمشة والجلود والنفايات البلاستيكية والورقية والخشبية والمخلفات المعدنية والشحوم والزيوت ونفايات مواد البناء والردميات ومياه الصرف الصحي وإطارات السيارات والآليات مبيناً أن المركز مصمم لاستقبال 500 طن يومياً من النفايات وبزيادة 5 بالمئة سنوياً وتم الأخذ بالحسبان إنشاء مختبر يهتم بمراقبة وقياس تلوث الماء والهواء والتربة وضمان جودة الإنتاج من الأسمدة العضوية.

وأشار رئيس إدارة النفايات الصلبة في مديرية الخدمات الفنية بالسويداء المهندس حسام حامد إلى أن كمية النفايات المطروحة في محافظة السويداء تقدر بنحو 245 طناً يومياً لافتاً إلى وجود أربع محطات منفذة لنقل النفايات موزعة في كل من السويداء وشقا وصلخد والصورة الصغيرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *