اتهامات لمصرف باركليز إثر حصوله على تمويل من مشيخة قطر

وجه مكتب مكافحة جرائم الاحتيال الخطيرة البريطاني (اس اف او) اليوم اتهاما لمصرف باركليز بنك بي ال سي بالاحتيال لحصوله على تمويل من مشيخة قطر خلال الأزمة المالية العالمية قبل عقد من الزمن.

ونقلت (أ ف ب) عن المصرف قوله في بيان اليوم ان “المكتب وجه اتهامات إلى وحدة باركليز بنك بي ال سي المصرفية وهي نفس التهمة المتعلقة بالقرض الموجهة إلى المجموعة الرئيسية المشرفة على سابقتها باركليز بي ال سي بتاريخ 20 حزيران الماضي”.

ووجهت المحكمة تهما لكل من الرئيس التنفيذي السابق لباركليز جون فارلي والمديرين التنفيذيين السابقين روجر جنكينز وتوماس كالاريس وريتشارد بوث “بالتآمر لارتكاب عمل احتيالي” على خلفية محاولاتهم الحصول على تمويل في حزيران عام 2008، ووجهت ايضا اتهامات للمصرف ولكل من فارلي وجنكينز بتقديم مساعدة مخالفة للقانون على خلفية الاتهامات المتعلقة بجمع تمويل في تشرين الأول فيما من المزمع محاكمة باركليز بي ال سي وأربعة من مديريه السابقين على خلفية الاتهامات المرتبطة بجمع الأموال من قطر.

ففي فضيحة من العيار الثقيل اعترف لويس بدويا رئيس اتحاد كرة القدم الكولومبى السابق في تشرين الثاني الماضي أن قطر كانت تخصص 15 مليون دولار لمسؤولى أمريكا الجنوبية على صورة رشاوى مقسمة قبل التصويت على ملف مونديال 2022 والذى تم إسناد تنظيمه لها.

وكشفت صحيفة ديلي تلغراف البريطانية العام الماضي عن ان الرئيس الفرنسي السابق نيكولا ساركوزي يمكن أن يكون متورطا في تحقيق جنائي وذلك بعد تهم تربحه من صفقات تجارية بملايين الدولارات بين مؤسسات استثمارية فرنسية وقطرية.

يذكر أن هذه ليست المرة الأولى التي تكشف فيها قضايا رشاوى واحتيال تتعلق بمشيخة قطر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *