الحكومة الفلبينية توسع الحظر على عمل مواطنيها في مشيخة الكويت

على خلفية تقارير بتعرض عمال فلبينيين للاستغلال وإساءة المعاملة، وسعت الفلبين الحظر الذي تفرضه على عمل مواطنيها في مشيخة الكويت.

وذكرت وكالة فرانس برس أن وزير العمل الفلبيني سيلفستر بيللو أعلن فرض حظر تام على الوظائف الجديدة في الكويت يشمل الفلبينيين الذين حصلوا على تصاريح عمل والذين لم يغادروا بعد إلى هناك.

وأضاف بيللو: إنه ومع ورود تقارير عن وفيات لفلبينيين مغتربين عاملين في الكويت نتيجة سوء المعاملة تم فرض حظر تام على جميع العاملين في الخارج مبينا أن هذا القرار يدخل مباشرة حيز التنفيذ.

ولم تستبعد السلطات إلغاء التصاريح الممنوحة للفلبينيين الذين يعملون حاليا في الكويت أو العائدين للعمل في المشيخة بموجب عقود عمل جديدة.

بدورها كشفت وزارة الخارجية الفلبينية أن السلطات تعمل على إعادة عشرة آلاف فلبيني من مشيخة الكويت بموجب برنامج لمنظمة العفو الدولية وأنهم يبحثون اعتماد الصين وروسيا سوقين بديلتين للعاملين في الخارج.

يشار إلى أنه لا يزال عدد كبير من العمال الوافدين في ممالك ومشيخات الخليج يتعرضون لاستغلال سيء ولا سيما في ظل انعدام أي حماية تقدمها قوانين تلك الممالك والمشيخات وهيمنة ظاهرة الكفيل التي تمتهن حقوق وكرامة العمال إضافة إلى أوضاع مزرية وأجور متدنية وتحكم كامل من قبل رب العمل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *