المطالبة بعودة أطباء دير الزور العاملين في محافظات أخرى

طالب أعضاء فرع نقابة الأطباء بدير الزور بتشجيع عودة الأطباء واتخاذ قرار من النقابة المركزية يلزم جميع أطباء المحافظة الذين يقومون بمزاولة المهنة في محافظات أخرى بالعودة إلى دير الزور.

وأشار الأعضاء خلال المؤتمر السنوي للنقابة الذي عقد أمس إلى إعادة تفعيل المشافي الخاصة وتخصيص مفاضلة خاصة للمقيمين لمصلحة مشافي المحافظة وتأمين مقر مستقل للنقابة وفتح باب الاستشفاء في المشفى العسكري والمشافي العامة وإصدار الملاك العددي للهيئة العامة لمشفى الأسد وتحسين الخدمات والإسراع بإصلاح البنى التحتية في المحافظة.

ولفت أمين فرع دير الزور لحزب البعث العربي الاشتراكي ساهر الصكر إلى أن الواقع الصحي في المحافظة يحتاج لمزيد من الدعم والتعاون ولا سيما لجهود الأطباء، منوها بصمود الأطباء الذين مارسوا عملهم خلال فترة حصار دير الزور وقدموا الكثير من الجهد لخدمة أبناء مدينتهم داعياً الأطباء للعودة إلى المحافظة والقيام بواجبهم المهني والأخلاقي.

من جهته بين نقيب أطباء سورية الدكتور عبد القادر الحسن أن دير الزور التي قدمت الكثير وصمدت في وجه الإرهاب وانتصرت عليه تحتاج لجهود جميع أبنائها مشيراً إلى أن النقابة بصدد إصدار قرار يقضي بعودة جميع الأطباء الذين يزاولون المهنة في محافظات أخرى إلى دير الزور.

من جانبه أوضح نقيب أطباء دير الزور الدكتور شوقي غازي أن الطروحات التي شهدها المؤتمر كانت إيجابية وتصب في مصلحة العمل النقابي وسيتم العمل بها والسعي لحلها بما يخدم عمل الأطباء ويوفر الفائدة للمواطنين الذين يحتاجون لجهود الأطباء كافة.

وتشهد محافظة دير الزور عودة مئات العائلات إلى منازلهم والتي تزامنت مع الجهود الحكومية المتواصلة لإعادة الحياة إلى طبيعتها من خلال تفعيل جميع المؤسسات الخدمية التي طالها إرهاب “داعش” حيث تم خلال الأسبوع الماضي البدء بإصدار جوازات السفر في فرع الهجرة والجوازات وافتتاح مقر غرفة التجارة والصناعة لتنشيط الإنتاج الاقتصادي والصناعي بينما يتم العمل حالياً لإعادة التيار الكهربائي إلى المحافظة خلال الأشهر القليلة القادمة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *