عواصف ثلجية تجتاح أوروبا

لقي ثمانية أشخاص حتفهم في بولندا ورومانيا اليوم مع تواصل موجة الصقيع التي اجتاحت أجزاء عدة من أوروبا مؤخرا قادمة من سيبيريا.

ونقلت وكالة أسوشيتد برس عن الشرطة البولندية قولها إن “خمسة أشخاص لقوا حتفهم جراء البرد القارس حيث انخفضت درجات الحرارة في بعض المناطق إلى 22 درجة تحت الصفر”.

وفي رومانيا تم تسجيل ثلاثة وفيات مرتبطة بالبرد القارس وقال مسؤولون إن رجلا يبلغ من العمر 65 عاماً تجمد حتى الموت بالقرب من منزله شمال البلاد بينما انزلقت سيدة مسنة تبلغ من العمر 83 عاما وفقدت الوعي وتوفيت بعد أن غطتها الثلوج كما عثر على امرأة مسنة تبلغ من العمر 74 عاماً متجمدة في منزلها بمدينة غلاتي شرق البلاد.

وأغلقت السلطات الرومانية عشرات الطرق جنوب وشرق البلاد اليوم بعد تراكم الثلوج وتقطع السبل بالكثير من السائقين.

وأعلنت عمدة بوخارست غابريلا فيريا إغلاق المدارس في العاصمة حتى نهاية الأسبوع وسط موجة الطقس شديدة البرودة التي تتعرض لها البلاد.

وفي بريطانيا قالت السلطات إن البلاد تواجه أكثر الفترات برودة منذ عدة سنوات وتسببت الثلوج الكثيفة بعرقلة السير وتوقف حركة القطارات والرحلات الجوية وإغلاق المدارس وقطع التيار الكهربائي عن بعض المناطق.

وشهدت ألمانيا إحدى أبرد الليالي حيث انخفضت درجات الحرارة إلى 10 درجات دون الصفر في أجزاء عدة من البلاد.

وأعلنت المستشارية الألمانية الغاء عرض عسكري كان مقرراً يوم غد الأربعاء في العاصمة برلين مع وصول رئيس غانا نانا اكوفو ادو.

وتركت الثلوج الغزيرة الآلاف في غرب بلغاريا دون كهرباء ما أدى إلى تعطل حركة النقل وإغلاق المدارس وألغيت الرحلات الجوية من وإلى مطار صوفيا كما أغلق ميناء بورجاس على البحر الأسود جراء الرياح القوية.

وفي إيطاليا أعلنت السلطات أن هذه أعنف عاصفة ثلجية تشهدها روما منذ ست سنوات والأكبر في أواخر شباط منذ عشرات السنين وأصدرت سلطات العاصمة أوامر باغلاق المدارس وعمل مدرج واحد فقط في مطار فيومتشينو في روما أثناء الليل حيث أغلق مطار تشيامبينو ثاني مطار في روما

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *