ارتفاع تكاليف الإنتاج أدى لتراجع زراعة الشوندر السكري في حماة

وصلت مساحة الأراضي التي تمت زراعتها بمحصول الشوندر السكري “العروة الربيعية” وفق العقود الموقعة بين شركة سكر تل سلحب والفلاحين للموسم الحالي إلى 1000 دونم.

وأكد المهندس إبراهيم عبد الكريم نصرة مدير عام شركة سكر تل سلحب التزام الشركة بموجب العقود باستلام كامل الإنتاج للمساحات المتعاقدة وبسعر 25 ألف ليرة للطن الواحد، فضلا عن توفير كامل مستلزمات الإنتاج من بذور وأسمدة دينا ونقدا من خلال فروع المصارف الزراعية.

من جانبه لفت حافظ سالم رئيس الرابطة الفلاحية بمنطقة الغاب إلى عزوف مزارعي منطقة الغاب عن زراعة الشوندر لأسباب عدة، أهمها ارتفاع كلف مستلزمات الإنتاج الزراعي وخاصة المحروقات والسماد التي ارتفعت أسعارها بشكل كبير وانعكست سلبا على الإنتاج.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *