صحفية تشيكية: الإعلام الغربي انتقائي.. ويتجاهل استهداف الإرهابيين لدمشق

أكدت الصحفية التشيكية ماركيتا كوتيلوفا أن الكثير من وسائل الإعلام الغربية والتشيكية تعمل بطريقة انتقائية في تغطية ما يجري في دمشق والغوطة.

كوتيلوفا أشارت إلى تجاهل هذه الوسائل الحديث عن استهداف المجموعات الإرهابية للأحياء السكنية الآمنة في دمشق بشكل متكرر، وما يسفر عنه من ارتقاء شهداء ووقوع جرحى من المدنيين.

وفي تعليق لها، لفتت إلى أن أغلب المجموعات الإرهابية التي تنشط في الغوطة الشرقية، مثل ميليشيا “جيش الإسلام” و”فيلق الرحمن” وغيرهما، تتبنى ايديولوجيا متطابقة مع ايديولوجية تنظيم “داعش”.

وبينت أن هذه المجموعات تحظى بدعم مستمر من قبل أنظمة تركيا والسعودية وقطر لخدمة مصالحها وأجنداتها.

من جهته، أكد المستشرق التشيكي يان كوندريس أن وسائل الإعلام الغربية تعتمد المعلومات التي تقدمها الجهات الموالية للجماعات الإرهابية، دون أي نظرة انتقادية لها، الأمر الذي يعني تكرار ما حدث في الكثير من الحالات أي أن التغطية تكون مخالفة للواقع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *