لافروف: حقوق الإنسان تستغل.. لتحقيق مصالح بعض الدول

أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن بعض الدول تستغل مسألة حقوق الإنسان لتحقيق مصالحها السياسية، وبدلا من إدانة الإرهاب تقسمه إلى إرهاب طيب وآخر شرير.

لافروف شدد، في كلمة أمام الدورة الـ 37 لمجلس الأمم المتحدة لحقوق الإنسان في جنيف، على مواصلة بلاده مكافحة الإرهاب بقوة خالية من المعايير المزدوجة، بما في ذلك مساعدة الجيش السوري للقضاء نهائيا على كل البؤر الإرهابية.

وزير الخارجية الروسي أوضح أن الإرهابيين في الغوطة الشرقية يواصلون قصف العاصمة دمشق ويعرقلون تنفيذ قرار مجلس الأمن 2401، باستهداف الممر الإنساني الذي وفرته الحكومة السورية بالتعاون مع روسيا، وإعاقة وصول المساعدات الإنسانية إلى السوريين في مخيم الركبان ومنطقة التنف.

كما دعا إلى إرسال بعثة من الأمم المتحدة والصليب الأحمر بأسرع وقت لتقييم الأوضاع في الرقة، التي دمرها “تحالف” واشنطن المزعوم، حيث تنتشر فيها الألغام وجثامين القتلى والأمراض دون مشاهدة أي فعل تجاه ذلك.

في السياق، أشار إلى أنه على “التحالف” فسح المجال أمام وصول المساعدات الإنسانية إلى السوريين في مخيم الركبان ومنطقة التنف حيث تمنع القوات الأمريكية الموجودة في المنطقة الوصول إلى هناك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.