بعد تأهيله ب38 مليون ليرة…افتتاح الفرن الآلي في قدسيا بطاقة 15 طنا في اليوم

وسط احتفال جماهيري شاركت فيه مختلف الفعاليات افتتح في بلدة قدسيا بريف دمشق اليوم المخبز الآلي بطاقة إنتاجية تتراوح بين 10و 15 طنا في اليوم بعد أن أعيد تأهيله بتكلفة بلغت نحو 38 مليون ليرة.

وشدد وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك الدكتور عبد الله الغربي في تصريح صحفي على ضرورة التقيد بإنتاج رغيف خبز ضمن المواصفات المحددة من حيث النوعية والوزن، لافتا إلى أن ورشات الصيانة بالوزارة ومديرياتها بالمحافظات تعمل حاليا للارتقاء بمستوى إنتاج الرغيف.

وطلب الوزير الغربي من المواطنين ضرورة التعاون مع مديريات التجارة الداخلية وإعلام الوزارة ومديرياتها في المحافظات في حال وجود أي خلل بإنتاج الرغيف.

من جهته بين محافظ ريف دمشق المهندس علاء منير ابراهيم أن تضاعف سكان مدينة قدسيا بعد أن أعاد الجيش العربي السوري الأمن والأمان إليها تطلب رفع مستوى الخدمات وتأمين متطلبات المواطنين المعيشية لهذا تمت إعادة تأهيل هذا الفرن، مؤكدا أن هناك تعاونا مستمرا بين الوزارة والمحافظة لإعادة تأهيل مختلف المخابز التي تعرضت للتدمير من قبل التنظيمات الإرهابية المسلحة.

وأشار ابراهيم إلى أن المحافظة مستمرة في تأمين مختلف الخدمات للبلدة، لافتا إلى أنه خلال هذا العام سيتم تنفيذ العديد من المشاريع الخدمية منها صيانة الصرف الصحي وتزفيت الشوارع وصيانة الإنارة والاهتمام بالنظافة.

إلى ذلك أشار أمين فرع ريف دمشق لحزب البعث العربي الاشتراكي رضوان مصطفى إلى أنه رغم سنوات الحرب التي مرت على سورية “لا يزال رغيف الخبز أرخص من أي دولة في العالم ولا تزال سورية تنتج مختلف أنواع المحاصيل الزراعية وتسوقها بأرخص الأسعار”، معتبرا أن ما نشاهده حاليا من أعمال تصب جميعها في إعادة الإعمار التي تتشارك فيها جميع الفعاليات والقطاعات.

المشرف على الفرن أسامة قريش أشار في تصريح مماثل إلى أن طاقة الفرن قابلة للزيادة كونه يغطي 600 ألف نسمة ولا يزال الكثير من السكان في طريق العودة، مبينا أن عدد العمال يبلغ 13 عاملا على فترتين بدءا من الخامسة صباحا وحتى 11 ليلا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *