تنظيم فعاليات خيرية ضمن مشروع «صدى» في القامشلي

تنظم جمعية سورية الأمل الخيرية بمدينة القامشلي مجموعة من النشاطات والفعاليات الصحية والتعليمية المجانية ضمن مشروع صدى الخيري الذي دخل شهره الثامن ويتضمن عدة مجالات للعمل تشمل قسم مهارات الحياة والتدريب المهني والتوحد والأنشطة الرياضية.

وقال رئيس جمعية سورية الأمل الخيرية نعيم زيتو: إن الجمعية تأسست عام 2015 وباشرت بتنفيذ مشروع صدى في شهر آب من العام 2017 حيث تستمر  الفعاليات المقررة ضمن هذا المشروع لمدة سنة واحدة واستقبل حتى الآن أكثر من عشرة آلاف مستفيد من عمر 10 سنوات إلى عمر 24 سنة في الأقسام الأربعة التي يضمها.

وبين زيتو أن المشروع يهدف لبناء القدرات وتمكين النساء ودعم ذوي الاحتياجات الخاصة وتأهيلهم ودمجهم في المجتمع وتوفير سبل العيش مع استقبال مجموعة من المتطوعين للمساهمة في تنفيذ النشاطات واستقطاب الكوادر التدريبية المختصة في عدة مجالات لتنفيذ دورات التدريب المهني.

وذكرت مديرة قسم التوحد في مشروع صدى زينة العلي أنه يضم مركز علاج النطق واستقبال حالات التوحد بوجود مشرفين أخصائيين لتشخيص الحالات حيث جرى استقبال 60 طفلا يعانون من مشاكل النطق و9 من حالات التوحد التي حققت نوعا من التطور الصحي والتقدم وتغيير السلوك العدواني لديهم والتفاعل بشكل جيد مع الآخرين.

وأشار مدير قسم الرياضة حكمت سليمان إلى أنه جرى تشكيل فرق لألعاب كرة السلة والطائرة والقدم واليد والطاولة والشطرنج وألعاب القوى والكاراتيه كما تم استهداف نحو 3500 شخص من عمر 10 إلى 24 سنة بالنشاطات الرياضية المتنوعة والتركيز على فئة الأطفال عبر تنفيذ تدريبات رياضية لمدة شهرين لكل دفعة يتم استقبالها منهم إلى جانب تقديم التجهيزات والألبسة الرياضية للفرق واللاعبين في نادي الجهاد ودعم فرق القواعد والفئات العمرية في النادي.

وأوضحت مديرة قسم التدريب المهني وفاء عطية أن مراكز التدريب التي جرى افتتاحها ضمن المشروع استقبلت أكثر من 2000 مستفيد من اليافعين والشباب ونفذت دورات تدريبية في مجالات متعددة منها دورات الخياطة والتمريض والحلاقة الرجالية والنسائية ومهارات وبرامج الحاسوب واللغة الإنكليزية وغيرها حيث تصل مدة كل دورة بين 15 يوما و شهرين حسب الاختصاص.

وقال مدير قسم مهارات الحياة محمد حوراني إن الفرق الثابتة والجوالة التابعة للمشروع تستهدف المقيمين في مراكز الإيواء المؤءقتة للوافدين بمدينة القامشلي وريفها القريب حيث يضم كل فريق 30 ميسرا وينفذ نشاطات في مجال التوعية لليافعين والشباب حول النظافة العامة والشخصية ومهارات التواصل والتوعية الصحية والوقاية من الأمراض المعدية وغيرها من المجالات.

يشار إلى أن نشاطات جمعية سورية الأمل الخيرية تنفذ بالتعاون مع منظمة اليونيسيف وبرنامج الأغذية العالمي وصندوق الأمم المتحدة للسكان وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *