الكوريتان تتفقان على عقد قمة بينهما الشهر المقبل

اتفقت كوريا الديمقراطية وكوريا الجنوبية اليوم على عقد قمة ثنائية الشهر المقبل وفتح خط ساخن بين رئيسي البلدين وذلك في إطار التقارب والتحسن الحاصل في العلاقات بين الجانبين.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مستشار الأمن القومي في كوريا الجنوبية تشونغ اوي يونغ قوله اليوم بعد زيارة قام بها الى كوريا الديمقراطية ولقائه الرئيس كيم جونغ اون أن “بلاده وبيونغ يانغ اتفقتا على عقد قمة بين الجانبين في بلدة بانمونجوم الحدودية أواخر نيسان المقبل”.

وكان الرئيس الكورى الديمقراطى أبدى فى تصريحات سابقة تأييده لتحسين العلاقات بين الكوريتين وقال إننا “بحاجة إلى تحسين العلاقات المجمدة بين الشمال والجنوب وجعل هذا العام نقطة تحول فى التاريخ الوطني الكوري”.

وأشار تشونغ إلى أن الكوريتين اتفقتا أيضا على فتح خط ساخن بين الرئيسين الكوري الجنوبي والكوري الديمقراطي لتخفيف التوتر العسكري وتعزيز التعاون بينهما كما اتفقتا على إجراء أول محادثة هاتفية قبل القمة الثالثة.

وكانت حالة من التقارب والتحسن في العلاقات سادت في الأسابيع الماضية بين كوريا الديمقراطية وجارتها كوريا الجنوبية واتفق البلدان على إجراء مباحثات عسكرية بينهما كما شاركت بيونغ يانغ الشهر الماضي فى بطولة الألعاب الأولمبية الشتوية لعام 2018 التي أقيمت في كوريا الجنوبية فيما جرت في الآونة الأخيرة العديد من اللقاءات بين مسؤولين من البلدين في علامة على الانفراج في العلاقات في وقت تحاول الولايات المتحدة عبر تدخلاتها زرع الفرقة والشقاق والخلافات بينهما وتصعيد التوتر في شبه الجزيرة الكورية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *