«المنظومة التعليمية والتربوية» في ندوة حوارية في حلب

أقام المعنيون بقطاع التربية في حلب أمس ندوة حوارية حول دور المنظومة التعليمية والتربوية في تنشئة الأجيال وتحصين الوطن وذلك على مدرج فرع حلب لحزب البعث العربي الاشتراكي.

وركزت محاور الندوة حول دور الجيش العربي السوري في مواجهة الإرهاب وحكمة وشجاعة السيد الرئيس بشار الأسد الذي قاد الوطن إلى بر الأمان.

كما ناقش المشاركون في الندوة الدور الذي يمكن أن يؤديه حزب البعث في المجال الخدمي ومحاربة كل أشكال التطرف وإعادة تنشئة الأجيال على حب الوطن ومواجهة الفكر الإرهابي والظلامي، بالإضافة إلى تعميق ثقافة العمل الجماعي والتشاركي وتعزيز المبادرات الذاتية لإدارات المدارس لنشر الوعي والفكر المتنور بما يدعم ركائز الوطن ضد كل أعدائه.

وأكد أمين فرع حلب لحزب البعث فاضل نجار أهمية دور المنظومة التربوية في تنشئة الجيل وتعزيز القيم والمبادئء والثوابت الوطنية والقومية والانتماء إلى الوطن وجيشه وقيادته لافتا إلى أن الإرهاب استهدف القطاع التربوي بكل مكوناته ومؤسساته في إطار مشروع ممنهج لتدمير المجتمع السوري وتقسيمه وتفتيته.

وأشار نجار إلى أن معركتنا ضد الإرهاب وداعميه مستمرة بالتزامن مع معركة إعادة البناء والإعمار مبيناً أن الجهاز التربوي يعول عليه الكثير في بناء الإنسان وتعزيز الانتماء الوطني والتمسك بالقيم والثوابت والتجذر بالأرض والدفاع عن الوطن وهذا هو الدور المنوط بنا جميعا خلال المرحلة الراهنة والقادمة.

ودعا أمين الفرع إلى إطلاق المبادرات الخلاقة التي من شأنها دفع عجلة البناء والعلم والتنمية ومواجهة الإرهاب التكفيري الهدام وتحصين الجيل من الأفكار الإرهابية الدخيلة على مجتمعنا.

من جانبها أشارت عضو قيادة فرع حلب للحزب رئيسة مكتب التربية والطلائع الفرعي رنا اليوسف إلى ضرورة الارتقاء بالواقع التعليمي والتربوي ووضع الخطط والبرامج التي تهدف الى تنشئة الجيل على حب الوطن.

ولفتت اليوسف إلى أهمية التركيز على الجوانب الفكرية والثقافية ومحاربة الإرهاب التكفيري الظلامي ونبذ التطرف ونشر ثقافة المحبة والتسامح والتمسك بالأرض ومواصلة التحصيل العلمي كسلاح في مواجهة الفكر الإرهابي المتطرف.

وقدم عدد من الحضور مداخلات تمحورت حول تسريع إعادة تأهيل وصيانة المدارس المتضررة جراء الإرهاب ورفدها بمستلزمات واحتياجات العملية التربوية واعتماد خطط وبرامج هادفة تسهم في تطوير العملية التربوية كما طالبت المداخلات بتحسين الواقع الخدمي والمعيشي وإيلاء القطاع التربوي الاهتمام المطلوب لتأدية رسالته العلمية والتربوية والإنسانية على أكمل وجه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *