تجربة جديدة للمسرح الجوال في سورية.. “وحشة” على خشبة القباني

ست قصص للكاتب الروسي الكبير تشيخوف حاول الفنان رائد مشرف تجسيدها عبر لوحات بإشراف زهير بقاعي في عرض “وحشة” الذي تعرضه خشبة القباني ضمن تجربة جديدة للمسرح الجوال في سورية.

جسد العرض قصص “النحيف والبدين” و”المغفلة” و”المصيبة” و”فرحة” و”وحشة” و”موت موظف”، حيث انزاح بلوحاته نحو ملحمية بريختية مفسحاً مساحة بين الممثل والشخصية إذ جاءت كتعليق تلا كل لوحة حين يخرج الكاتب من خلف شاشة في عمق الخشبة ليدور حوار بينه وبين شخصياته عن مصير هذه الأخيرة.

ونقل العرض في قرابة ساعة من الزمن تنويعات أداء جماعية ماهرة لكل من محمد خاوندي وزهير البقاعي ورؤى البدعيش وروجينا رحمون جنباً إلى جنب مع رائد مشرف ومحمد ناصيف وربا المأمون و محمد أيتوني وأحمد عاصي ونضال جوهر ومحمد شما حيث برع هؤلاء في أداء شخصيات قصصية لطالما كانت مصدر إلهام للعديد من مخرجي المسرح وطلاب أكاديميات التمثيل حول العالم.

عرض “وحشة” من إنتاج وزارة الثقافة “مديرية المسارح والموسيقا” المسرح الجوال وهو مستمر كل يوم الساعة السادسة مساء على مسرح القباني حتى منتصف آذار الجاري والتصوير الفوتوغرافي ليوسف بدوي ومساعد المخرج رامي سمان وتصميم الإعلان لزهير العربي وتنفيذ الديكور لخولة يونس وتنفيذ الإضاءة لعماد حنوش وتنفيذ الصوت لركان عضيمي ومدير المنصة لهيثم مهاوش ومسؤول الإكسسوار والملابس علي النوري.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *