كيم جونغ أون يبحث سبل تخفيف التوتر في شبه الجزيرة الكورية مع وفد جارته الجنوبية

بحث رئيس كوريا الديمقراطية كيم جونغ أون مع أعضاء الوفد الكوري الجنوبي برئاسة المبعوث الخاص لرئيس كوريا الجنوبية تشونغ اوي يونغ سبل تخفيف التوتر في شبه الجزيرة الكورية وتحقيق المزيد من عودة الدفء للعلاقة بين الجانبين.

وخلال اللقاء قام مستشار الأمن القومي لرئيس كوريا الجنوبية تشونغ اوي بتسليم الرئيس كيم جونغ رسالة من نظيره الكوري الجنوبي مون جاي إن.

وشدد كيم جونغ على أن مشاركة بلاده في الالعاب الشتوية التي جرت في كوريا الجنوبية الشهر الماضي شكل مناسبة لإظهار قوة احتمال وهيبة دولتنا في الداخل والخارج وتوفير مناخ جيد للمصالحة والوحدة والحوار بين الكوريتين.

من جانبهم عبر أعضاء الوفد عن شكرهم لكيم جونغ على إيفاد وفد كوري ديمقراطي رفيع المستوى ووفود مختلفة على نطاق واسع للمشاركة في دورة الألعاب الأولمبية الشتوية في بيونغ تشانغ بكوريا الجنوبية مشددين على أن هذه المشاركة أعطت زخما وقوة دفع إيجابية أسهمت في نجاح هذه الألعاب.

وذكرت وسائل الإعلام الكورية الديمقراطية أن المباحثات تناولت خلال اللقاء المشاكل المتصلة بالتحسين الفعلي للعلاقات بين الكوريتين والمحافظة على السلم والاستقرار في شبه الجزيرة الكورية.

وأوضح الرئيس كيم جونغ موقفه الثابت والمبدئي وإرادته الراسخة بدفع العلاقات بين البلدين وكتابة تاريخ جديد بجهود متضافرة يفخر بها البلدان.

والجدير بالذكر أن الرئيس الكوري الديمقراطي أبدى في تصريحات سابقة تأييده لتحسين العلاقات بين الكوريتين, مؤكدا أنهم بحاجة  لتحسين العلاقات المجمدة بين الشمال والجنوب وجعل هذا العام نقطة تحول في التاريخ الوطني الكوري.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *