كيم جونغ أون يرغب بكتابة تاريخ جديد لتوحيد الكوريتين

ذكرت وكالة الأنباء الرسمية لكوريا الشمالية، أن الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون قال لوفد زائر رفيع المستوى من كوريا الجنوبية إنه يرغب بشدة في تحسن العلاقات بين البلدين و”كتابة تاريخ جديد لإعادة الوحدة” مع الجنوب.

وقالت الوكالة عن الاجتماع الذي جرى في الأمس أنه بعد أن سمع من المبعوث الخاص للشطر الجنوبي بنية الرئيس الكوري الجنوبي مون جيه إن عقد قمة بين البلدين، تبادل الزعيم الكوري الشمالي وجهات النظر وأبدى موافقة شافية, ولم تذكر أي تفاصيل عن تلك الموافقة.
وأضافت الوكالة في تقريرها، أنه تم إعطاء تعليمات مهمة للجهات المعنية لاتخاذ خطوات عملية سريعة من أجل ذلك، تبادل أيضا وجهات نظر عميقة حول مسائل تخفيف حدة التوترات العسكرية في شبه الجزيرة الكورية وتفعيل الحوار متعدد الجوانب والاتصال والتعاون والتفاهم.

والجدير بالذكر أن البيت الأزرق الرئاسي في كوريا الجنوبية أعلن عن زيارة وفد رفيع المستوى من المسؤولين الكوريين الجنوبيين إلى كوريا الشمالية، يوم الاثنين الماضي وذلك لبحث تحسين العلاقات في شبه الجزيرة الكورية واحتمال إجراء محادثات بين واشنطن وبيونغ يانغ.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *