وفد برلماني ألماني من مجلس الشعب: أتينا للاطلاع على حقيقة مايجري في سورية

ناقش أعضاء لجنة الشؤون العربية والخارجية في مجلس الشعب اليوم مع الوفد البرلماني الألماني برئاسة النائب كريستيان بليكس سبل نقل الصورة الحقيقية لما يجري في سورية للبرلمان الألماني دون تشويه وبعيدا عن التضليل الإعلامي.

وذكر رئيس الوفد الألماني بليكس أن “المشكلة الحقيقية لدى الحكومة الألمانية هي تبعيتها للسياسة الأمريكية”، موضحا أن زيارة الوفد إلى سورية تهدف للإطلاع على حقيقة ما يجري فيها.

وأكد بليكس أهمية توطيد العلاقات بين الشعبين الألماني والسوري معربا عن قلقه من الخطر الذي يمكن أن يهدد المجتمع الألماني من عودة الإرهابيين الألمان الذين يقاتلون في صفوف التنظيمات الإرهابية في سورية.

بدوره دعا رئيس لجنة الشؤون العربية والخارجية الدكتور بطرس مرجانة إلى ضرورة نقل حقيقة ما يجري على الأرض السورية إلى الشعب والحكومة الألمانية وإعادة فتح السفارات بين البلدين وقال: إن “وكالات الأنباء الغربية لا تنقل حقيقة ما يجري وتتناسى ما تعانيه سورية من الإرهاب”.

وأكد أعضاء لجنة الشؤون العربية والخارجية أهمية التنسيق والتعاون بين البرلمانيين في سورية وألمانيا لحل جميع الملفات العالقة التي تعني البلدين، مشيرين إلى المعايير المزدوجة التي يتبعها الغرب تجاه سورية وعدم الحديث عن معاناة أحياء دمشق على مدى أشهر من قذائف الإرهابيين الموجودين في الغوطة الشرقية وما يقوم به العدوان التركي في منطقة عفرين شمال سورية بقصفه الأحياء السكنية والمواقع الأثرية.

ويضم الوفد الألماني النواب اديو هيميجرين وجورين بوهي وفرانك بسيمان والدكتور هرد ويل في البرلمان الاتحادي البوندستاغ وتوماس اركمان في البرلمان المحلي لولاية نوردراين فيستفاليا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *