أقدم رسالة في العالم!

وفقاً لصحيفة “ذا غارديان” البريطانية، وجدت تونيا إلمان الرسالة بداخل زجاجة، ملقاة على رمال الشاطئ في أحد شواطئ غربي أستراليا، بالقرب من جزيرة ويدج، في شهر كانون الثاني.

وقال كيم إلمان، زوج تونيا: اعتقدت في البداية أن الرسالة مجرد قمامة، ولكنها احتفظت بها، بعد أن وجدت بأنها مميزة، وأنها ستشكل إضافة في مكتبة منزلنا.

وذكرت “ذا غارديان” أن الرسالة مطبوعة في ألمانيا، وتم كتابتها بتاريخ 12 حزيران عام 1886، وتم المصادقة عليها من قبل متحف أستراليا الغربية، ويقول مساعد أمين المتحف في علم الآثار البحرية، روس أندرسون إن الرسالة تم إلقاؤها من سفينة الإبحار الألمانية “بولا” في عام 1886، لتعبر المحيط الهندي، على بعد 950 كيلومتراً من الساحل الأسترالي.

وأوضح أندرسون، أنه في عام 1886، كانت السفن الألمانية تجري تجربة إلقاء آلاف من الرسائل، من أجل تتبع التيارات البحرية، وتم وضع في كل رسالة إحداثيات السفينة، وتاريخها واسمها، وهو ما ساعد أندرسون على استنتاج الحقائق السابقة،ومن بين آلاف الرسائل، تم العثور على 662 رسالة أخرى من نفس التجربة الألمانية، وكان آخر رسالة تم اكتشافها في عام 1934.

وذكرت “ذا غارديان” أن أقدم رسالة في زجاجة عثر عليها، يعود عمرها لـ 108 عام.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *