حفاظا على العاملين والبيئة…الماء بدل المازوت لرش المبيدات في حدائق دمشق

نظمت محافظة دمشق اليوم ندوة توعوية استهدفت عامليها وتركزت حول الطرق الحديثة لرش المبيدات الحشرية وسبل الوقاية من تأثيراتها الضارة.

وكرمت المحافظة في الندوة التي أقيمت بالتعاون مع نقابة أطباء دمشق عامليها المتميزين في مجال رش المبيدات الحشرية ومكافحة الأمراض المشتركة.

وفي محاضرتهما استعرض اختصاصي الصحة المهنية وطب العمل الدكتور محمد الحلبي تصنيفات المبيدات ومخاطرها الصحية وطرق حماية العامل منها والإسعافات الأولية في حال الإصابة، فيما تحدث الدكتور زياد الصواف الدوجي أستاذ في كلية الزراعة بجامعة دمشق عن أنواع المبيدات المستخدمة في عمليات الرش والمكافحة حاليا وآليات التعامل معها.

ولفت الدكتور الحلبي في تصريح له إلى أن عدد الإصابات الناجمة عن المبيدات الحشرية “قليل جدا” نتيجة وعي العمال وتراكم خبراتهم في التعامل معها.

فيما بين الدكتور الدوجي أن تقنية جديدة ستستخدم حاليا في مكافحة البعوض بالحدائق وضفاف الأنهر و”هي استبدال المازوت بالماء لإطلاق المبيدات في الجو ما سيوفر كلفا كبيرة ويحافظ على البيئة”، معتبرا أن واقع استخدام المبيدات الحشرية ضمن الإمكانيات المتاحة وظروف الأزمة “جيد”.

وفي تصريح مماثل أوضح مدير الشؤون الصحية في محافظة دمشق الدكتور ماهر ريا أن الندوة ستكون بداية لندوات متتالية هدفها تعريف العاملين على تقنيات الرش الحديثة وطرق ضمان سلامتهم، مؤكدا أن “المحافظة توفر كل أدوات الحماية للعاملين” لكن الحاجة اليوم لضمان تطبيق تعليمات الاستخدام والتخلص الآمن من المبيدات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *