رعاية الفنون وتكريس التكريم.. أبرز مطالب التشكيليين السوريين

عقد اجتماع للهيئة العامة لفرع دمشق لاتحاد الفنانين التشكيليين، حيث طالب المشاركون بتعزيز دور مؤسسات الدولة في رعاية الفنون وتكريس ظاهرة تكريم التشكيليين الرواد واستملاك الفرع لمقره الحالي.

ودعا المشاركون خلال الاجتماع الذي عقد اليوم في صالة الرواق العربي إلى تأمين مقر ثابت لاتحاد الفنانين التشكيليين وإحداث كوات لبيع مستلزمات وأدوات العمل لأعضاء الاتحاد ولطلاب كليات الفنون الجميلة وإنشاء مراسم في أماكن عامة وإلى الحد من تكرار أسماء معينة لفنانين في المعارض الجماعية التي يقيمها الفرع.

وشملت المداخلات زيادة الاهتمام برسم الكاريكاتير وإقامة معارض له وإفساح المجال للخطاطين للانتساب إلى النقابة وتطوير آلية استلام الأعمال الفنية في صالة الرواق العربي وإعادة افتتاح المؤسسة الاستهلاكية الخاصة بالفرع وإحداث جمعية سكنية لأعضائه.

وأعرب رئيس اتحاد الفنانين التشكيليين الدكتور إحسان العر عن أمله في أن يحقق الاجتماع الأهداف المرجوة منه لافتاً إلى أنه تمت الموافقة على تعديل المادة 11 من النظام الداخلي للاتحاد ومنحه حق ترخيص الأعمال الفنية المنفذة في المنشآت السياحية ما سيحقق دخلاً مالياً إضافيا لصندوق الاتحاد.

حضر الاجتماع رئيس مكتب المنظمات الشعبية والنقابات المهنية في فرع دمشق لحزب البعث العربي الاشتراكي الدكتور محمد أنيس قدور وأمين سر الاتحاد أنور الرحبي وحشد من الفنانين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *