شؤون الحسكة والجمعية الآىشورية تؤمن أسر مهجرة من عفرين في مركز للإقامة المؤقتة بالحسكة

وصل إلى مدينة الحسكة العشرات من أهالي مدينة عفرين هربا من إرهاب قوات النظام التركي ومرتزقته التي اجتاحت أمس المدينة وقامت بأعمال سلب ونهب للمنازل والمنشآت العامة.

وأكد مدير الشؤون الاجتماعية والعمل في محافظة الحسكة عصام الحسين في تصريح له أن عشرات المدنيين غالبيتهم من الأطفال والنساء وصلوا إلى الحسكة حيث تم استقبالهم وتأمين إقامة مؤقتة لهم في قرية تل نصري بريف مدينة الحسكة الغربي.

ولفت الحسين إلى أن المديرية بالتعاون مع الجمعية الآشورية الخيرية قدمت للوافدين الخدمات الإسعافية والصحية ومعونات غذائية وإغاثية، مؤكدا أنه سيتم إرسال عيادة طبية متنقلة إلى القرية لتأمين الرعاية الطبية الكاملة لهم.

وأشار الحسين إلى أن المديرية وبالتنسيق مع لجنة الإغاثة الفرعية بالمحافظة والجمعيات الخيرية العاملة فيها وضعت خطة عمل متكاملة لاستقبال الأهالي والعوائل الوافدة من منطقة عفرين إلى محافظة الحسكة وتأمين مراكز إقامة مؤقتة وتقديم المساعدات الغذائية والصحية والإسعافية لهم.

ومن المتوقع ازدياد وصول العائلات المهجرة من منطقة عفرين إلى محافظة الحسكة تباعا نتيجة عدوان قوات النظام التركي المتواصل منذ 20 كانون الثاني الماضي عليها واجتياح مدينة عفرين أمس بعد تدمير بناها التحتية وسرقة محتويات الدوائر والمراكز الخدمية فيها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *