دورة ماتلاب لتأهيل كوادر هندسية لمرحلة إعادة الإعمار

بهدف تأهيل الكوادر العلمية واستثمارها في سوق العمل بما يخدم مرحلة إعادة الإعمار يقيم المعهد السوري المتقدم لعلوم التكنولوجيا أسست حاليا دورة لغة البرمجة ماتلاب مستوى أول بإشراف لجنة الكهرباء في نقابة المهندسين باللاذقية وذلك في إطار مذكرة تفاهم موقعة بين الطرفين.

مدرب الدورة المهندس رامي يوسف أوضح أن الدورة هي بيئة نمذجة ومحاكاة الأنظمة الرياضية والهندسية تستهدف شريحة واسعة من المهندسين سواء في مجال العمل الهندسي أو البحث العلمي أو طلاب وخريجي الرياضيات والذكاء الصنعي.

وأشار إلى أن برنامج الدورة يتضمن تعليم المتدربين مبادئ وأساسيات التفكير البرمجي ووضع الخوارزميات وكتابة كود البرمجة بالطرق الصحيحة، مبينا أن المحاور الأساسية تتضمن مدخلا إلى الخوارزميات والتعرف على بيئة العمل ببرنامج ماتلاب والتعريف بأنماط المعطيات وعمليات التخزين بالذاكرة وعمليات رسم ثنائية وثلاثية البعد وتطبيقات عملية لنمذجة أنظمة كهربائية ورياضية، مشيرا إلى أن كل متدرب سيقدم في نهاية الدورة مشروعا برمجيا يلخص العلوم التي تلقاها.

المشرف الإداري العام للمعهد الدكتور بشار صقر أوضح أن المعهد يقدم بموجب مذكرة التفاهم الموقعة مع نقابة المهندسين خطة تدريبية ربعية للجنة الكهرباء في النقابة. حيث تأخذ هذه الخطة في الحسبان احتياجات سوق العمل بما يؤهل المهندسين والراغبين للتزود بأفضل أدوات العمل سواء في المجال التطبيقي أو المجال البحثي العلمي.

ونوه بأن المعهد يحرص على تحقيق مخرجات تدريبية جيدة من خلال خفض عدد المتدربين في القاعة لتحقيق أكبر فائدة لافتا إلى أن نسبة حضور المتدرب يجب ألا تقل عن 60 بالمئة ليحق له الترشح للامتحان الذي يتطلب منه تحقيق درجة 60 بالمئة على الأقل للنجاح وبموجب هذه الشروط يمنح المتدرب شهادة اجتياز دورة تدريبية.

المشرف على الدورة من نقابة المهندسين الدكتور علاء الدين حسام الدين لفت إلى أن الهدف من العملية التدريبية هو إعداد كوادر تمتلك خبرات قادرة على مواكبة التطور العلمي والبرامج الحديثة التي تصدر كل فترة بما يحسن من بيئة العمل ويحقق نتائج أكثر دقة وموثوقية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *