ذهب سورية العتيق على كورنيش طرطوس

أطلق فريق هيليوم التابع لجمعية فضا للتنمية المجتمعية مؤخرا مبادرة ذهب عتيق التي تهدف إلى التعريف بالثقافة السورية الأصيلة وإغنائها بأعمال فنية معاصرة توثق لمجموعة من رموز الفعل الفكري والإبداعي ممن آثروا بإنجازاتهم الأرشيف المحلي في مجالات أدبية وفنية متنوعة.

في هذا الجانب بينت حورية محمد ميسرة أنشطة الجمعية أن فعاليات المبادرة التي تستمر خمسة أشهر تضم نشاطات متنوعة أبرزها رسم بورتريهات جدارية لشخصيات سورية تصنف على أنها ذهب عتيق نظرا لما حققته من إنجازات وصل بعضها إلى العالمية، مشيرة إلى أن الفنان حازم حسن ينفذ الجداريات المقررة على كورنيش طرطوس البحري بمساعدة الشباب المتطوع في فريق هيليوم.

وأضافت محمد: تم حتى الآن إنجاز مجموعة من هذه الجداريات لشخصيات فنية وثقافية أغنت التراث السوري و منهم محمد الماغوط وصباح فخري وميادة الحناوي وجميعهم خلق بصمة دامغة على المستوى العربي والعالمي.

وأشارت إلى أن أنشطة المبادرة ترسخ قيما جمالية في المكان المحدد. بالإضافة إلى ما تخلقه من ثقافة جديدة في الشارع السوري، مؤكدة أن فعاليات أخرى تقام كذلك في إطار هذه المبادرة ومنها أمسيات ثقافية تركز الضوء على كوكبة من رموز الفكر والأدب والفن في تاريخ سورية المعاصر كعالم الآثار خالد الأسعد والرسام فاتح المدرس وسواهم.

يشار إلى أن فضا للتنمية المجتمعية هي جمعية تنموية تتناول نشاطاتها السعي إلى بناء قدرات أفراد المجتمع وتطوير مهاراتهم وخلفياتهم المعرفية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *