روحاني: العام الماضي كان عام النصر للشعب الإيراني

أكد الرئيس الإيراني حسن روحاني أن الشعب الإيراني حقق إلى جانب الشعوب في سورية والعراق ولبنان مزيدا من الاستقرار والسلام في المنطقة والعالم.

وقال روحاني في رسالة اليوم بمناسبة بدء العام الإيراني الجديد إن “الشعب الإيراني الذي كان دائما صانعا للسلام والاستقرار في المنطقة والعالم تمكن إلى جانب الشعوب في سورية والعراق ولبنان خلال العام الماضي وعبر جهوده المتتابعة وجنوده المخلصين ودبلوماسييه من تحقيق مزيد من الاستقرار والأمن للمنطقة”.

وأضاف روحاني أن “العام الماضي كان عام النصر والنجاح للشعب الإيراني من خلال المشاركة الملحمية والمنافسة الفريدة في الانتخابات الرئاسية في وقت كان يريد فيه مضمرو السوء النزاع والانقسام” منوها بالوحدة التي جسدها الشعب الإيراني بتصديه لأعمال الشغب التي استهدفت تهديد أمن مجتمعه.

ولفت روحاني إلى أن وحدة الشعب الإيراني أذهلت أعداءه في العالم الذين كانوا يفكرون باستغلال تلك الأعمال موضحا أن الحكومة الإيرانية ستواصل خلال العام الجديد توفير فرص العمل ومحاربة البطالة والفقر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *