الجعفري: حان الوقت للجميع في الأمم المتحدة أن يروا حقيقة معاناة السوريين جراء جرائم الإرهابيين

في بيان صحفي بعنوان “الموت العشوائي يستهدف المدنيين الأبرياء في دمشق عشية عيد الأم”، أكد الدكتور بشار الجعفري مندوب سورية الدائم لدى الأمم المتحدة أن الوقت حان للجميع في الأمم المتحدة والمجتمع الدولي لأن يرتقوا إلى مستوى مسؤولياتهم ليروا حقيقة معاناة السوريين جراء جرائم المجموعات الإرهابية المسلحة.

وأشار الدكتور الجعفري إلى المقاربة الخاطئة التى تنتهجها أجهزة الأمم المتحدة وبعض الدول الأعضاء في تنفيذ قرارات مجلس الأمن ذات الصلة بمكافحة الإرهاب القائمة على ازدواجية المعايير والتسييس.

وقال الدكتور الجعفري في البيان الذى وزعه الوفد الدائم لسورية على الدول الأعضاء والمراسلين الإعلاميين في الأمم المتحدة حول استهداف سوق كشكول الشعبي وحي العمارة ومناطق أخرى من مدينة دمشق بالصواريخ أمس: “إن مدينة دمشق وغيرها من المدن السورية تعيش منذ سبع سنوات وبشكل يومي كابوساً من الموت والدمار العشوائي الذي تصاعدت حدته بشكل غير محتمل منذ أشهر نتيجة صواريخ وقذائف الحقد والدمار التي تستهدف المدينة وأهلها من قبل مجموعات إرهابية مسلحة تدعمها حكومات دول بعينها في مقدمتها الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا والسعودية وقطر وتركيا والتي تعتبرها بكل وقاحة “معارضة مسلحة معتدلة”.

ولفت الجعفري إلى أن هذا الوضع غير الإنساني وغير الأخلاقي يزداد تعقيداً بسبب المقاربة الخاطئة التي تنتهجها أجهزة الأمم المتحدة وبعض الدول الأعضاء فيها ولا سيما حينما يتعلق الأمر بتنفيذ قرارات مجلس الأمن ذات الصلة بمكافحة الإرهاب حيث تقوم هذه المقاربة على ازدواجية المعايير والتسييس وتزييف الحقائق لا لشيء إلا لأن هذه الحكومات ما زالت مصممة على إدارة وتشغيل الإرهاب في سورية والاستثمار في الموت والدمار.

.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.