حمص تكرّم الأمهات في عيدهن

مبادرات عديدة أطلقت اليوم في حمص تكريما للأمهات في عيدهن وتقديرا لتضحياتهن الجسام حيث أصبحن مثالا يحتذى به في الصمود والصبر ولا سيما أمهات الشهداء اللواتي قدمن أبناءهن فداء للوطن.

وفي هذا الصدد وانطلاقا من دورها التطوعي في تقديم كل ما من شأنه خدمة المجتمع وبمناسبة عيد الأم خصصت حملة الوفاء لفيروزة الشبابية اليوم لاستقبال الأمهات المسنات والأرامل وأمهات وزوجات الشهداء والمخطوفين وعن هذه المبادرة قال الشاب المهندس جون المحو مؤسس الحملة أنه وبمناسبة عيد الأم خصص منزول الوفاء التابع للحملة فترته الصباحية مجانا من الساعة الحادية عشرة صباحا وحتى الثالثة ظهرا للأمهات المسنات والأرامل وأمهات وزوجات الشهداء والمخطوفين حيث تم تقديم وجبة إفطار مع مشروبات من تقديم شباب وصبايا الحملة.

وأضاف المحو إن 10 متطوعين من شباب وصبايا الحملة يقومون بمرافقة الأمهات في هذا اليوم حيث تم استقبال 100 أم مشيرا إلى أن الهدف من هذه المبادرة إدخال السعادة والفرح والسرور لقلوب فئة من المجتمع قست عليها الأيام سواء بسبب العمر أو الأزمة.

وفي السياق نفسه أقامت جمعية صامدون رغم الجراح بمناسبة عيد الأم حفلا لتكريم بعض الأمهات بمقر الجمعية في ملتقى لأمهات وزوجات الجرحى اللواتي كن رمزا للحب والعطاء والصبر فساهمن بذلك بنصر سورية.

وعن هذا الحفل قالت المهندسة ريم ابراهيم مديرة ادارية بالجمعية إنه إيمانا منا بقدسية عطاء الأمهات ونبل تضحياتهم تمت دعوة 50 من أمهات وزوجات الجرحى بمبادرة بسيطة من الجمعية لإدخال الفرحة والبهجة لقلوبهن والتأكيد على انهن كالأرض الطيبة التي تعطي بلا حدود ولهن من كل السوريين تحية محبة وإجلال وتقدير.

بدورهن أكدت الأمهات سعادتهن بهذه المبادرة واستعدادهن لتقديم المزيد من التضحيات للدفاع عن الوطن والحفاظ عليه معبرات عن ثقتهن بأن سورية ستنتصر بفضل دماء الشهداء والجرحى وبسالة الجيش العربي السوري.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *