تعاون سوري روسي في مجال التربية والتعليم

بحث رئيس جمهورية أوديغيا الروسية مراد كومبيلوف مع رئيس جامعة دمشق الدكتور محمد ماهر قباقيبي التعاون بين الجانبين في مجالي التعليم والتربية في إطار تعزيز العلاقات الروسية السورية إضافة إلى تمديد الاتفاقية الموقعة بين جامعة أوديغيا الحكومية وجامعة دمشق عام 2012.

وذكر المكتب الصحفي في رئاسة جمهورية أوديغيا الروسية في بيان اليوم أنه تم خلال اللقاء بحضور وزير التعليم في جمهورية أوديغيا انزور كيراشيف ومدير جامعة أوديغيا رشيد خوناغوف بحث وتحديد مجالات جديدة للتعاون بين جامعة أوديغيا الروسية وجامعة دمشق بما في ذلك افتتاح مركز من قبل جامعة أوديغيا لتعليم اللغة الروسية في جامعة دمشق في إطار برنامج حكومي روسي واستخدام خبرة جامعة أوديغيا لتطوير الأولمبياد في مجال الرياضيات في جامعة دمشق”.

وأكد كومبيلوف استعداد بلاده لمواصلة التعاون في جميع المجالات مع سورية بما في ذلك العلوم والثقافة والاقتصاد لافتاً إلى أن العلاقات المتميزة والمتبادلة بين الجانبين ترتكز على جذور تاريخية عميقة حيث يعيش في سورية الكثير من المنحدرين من جهورية أوديغيا.

بدوره نوه قباقيبي بالإمكانيات الكبيرة لتطوير التعاون بين البلدين في مجال التعليم وتبادل الطلبة والأساتذة والقيام بأبحاث مشتركة في شتى المجالات مشيداً بمستوى الدعم الحكومي لجامعة أوديغيا في مجال العلوم والأبحاث.

وأكد قباقيبي أن جامعة دمشق تحافظ رغم الظروف على سير التعليم حيث يدرس في 42 كلية فيها 270 ألف طالب ويعمل فيها عشرة آلاف موظف وهي لم تتوقف عن العمل ومستعدة لتفعيل التعاون مع جامعة أوديغيا والتنفيذ العملي للاتفاق الذي تم التوصل إليه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *