لافروف: استفزازات لندن تدفع العلاقات مع موسكو نحو طريق مسدود

أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن استفزازات لندن بشأن قضية تسميم الضابط الروسي السابق سيرغي سكريبال تدفع العلاقات مع موسكو نحو طريق مسدود.

ونقلت وكالة نوفوستي الروسية عن لافروف قوله للصحفيين اليوم: إن “كل ما تقوم به لندن في قضية سكريبال يبدو وكأنه استفزاز وأن تصرفاتها تدفع بشكل متزايد العلاقات مع موسكو لطريق مسدود”.

وأضاف لافروف: إن “موسكو لم تتسلم حتى الآن أي دليل من بريطانيا يثبت اتهاماتها بتسميم سكريبال العميل لأجهزتها الاستخبارية وما زلنا لا نرى الحقائق وان غياب هذا يشير إلى أن الأمر كله استفزاز وان التحقيق لم ينته بعد”.

وأوضح لافروف أنهم يحاولون في لندن بشكل محموم إجبار الحلفاء على اتخاذ خطوات تصادمية وان الهجوم الراهن يهدف إلى تعميق الأزمة مع الاتحاد الروسي.

وكانت وزارة الخارجية الروسية دعت فى بيان لها خلال اجتماع للسفراء الأجانب نظمته فى مقرها حول قضية الضابط الروسى السابق سكريبال أول أمس إلى إجراء تحقيق مستقل فى المزاعم البريطانية حول ضلوع روسيا فى محاولة تسميم سكريبال موضحة أن روايات بريطانيا بهذا الشأن بنيت على مادة نوفيتشوك السامة ولا تستند إلى أي أدلة ومطالبة الحكومة البريطانية ومنظمة حظر الأسلحة الكيميائية بتقرير مفصل عن الحادث.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.