وزيرا الإدارة المحلية والصحة ومحافظ ريف دمشق يتفقدون مراكز الإيواء في عدرا البلد

الوقوف عند احتياجات الاخوة المحررين من قبضة الإرهاب في الغوطة الشرقية من مواد اغاثية و غذاء و دواء و كساء و بطانيات الخ… و متابعة عمليات تنظيمهم في مراكز الإيواء القديمة و المحدثة في محافظة ريف دمشق و الاستماع الى بعض قضاياهم و مشاكلهم و ما كانوا يعانون منه كانت أهم أهداف الجولة التتبعية لوزيري الإدارة المحلية و البيئة المهندس حسين مخلوف و الصحة الدكتور نزار اليازجي و محافظ ريف دمشق المهندس علاء منير ابراهيم حيث تفقدوا من خلالها و بشكل ميداني مراكز الإيواء – مستودع أبو النصر – معهد الكهربا – مدارس في منطقة عدرا البلد إضافة الى مركز إيواء فيحاء الشام عند منطقة طلوع الثنايا على طريق حمص و تابعوا ما تقوم به مؤسسات المحافظة الخدمية بتقديمه لهم بالتشارك مع السورية للتجارة و المنظمات المانحة كالهلال الاحمر و الصليب الاحمر و الجمعيات الخيرية و الجهات المعنية الاخرى و أكد الوزيران و المحافظ في هذه الجولة للمحررين بأنه سيتم إعادتهم الى مناطقهم مباشرة بعد تأمينها من قبل الجيش العربي السوري و من قبل عناصر الهندسة التابعين لجيشنا البطل و أن الحكومة تبذل طاقات كبيرة لتأمين جميع احتياجاتهم و مستلزماتهم الأساسية و الضرورية .
يذكر أن أعضاء المكتب التنفيذي بالمحافظة و أجهزتها المحلية و كوادرها و مؤسساتها الخدمية يستنفرون على مدار الساعة لمتابعة واقع و خدمات المحررين.

ريف دمشق – بلال ديب

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *