سورية وكوريا الديمقراطية تبحثان العلاقات البرلمانية

بحث نائب رئيس مجلس الشعب نجدت أنزور رئيس الوفد السوري المشارك في أعمال الجمعية العامة الـ 138 للاتحاد البرلماني الدولي مع رئيس وفد مجلس الشعب الاعلى في جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية ري جونغ هيوك سبل تعزيز علاقات التعاون البرلمانية بين البلدين الصديقين بما يخدم قضاياهما الثنائية ويسهم في توطيد أواصر الصداقة.

كما ناقش وفد المجلس مع المشاركين في اجتماع الجمعية العامة للاتحاد البند الطارئ بشأن عدم تغيير الوضعية القانونية للقدس بوصفها مدينة محتلة وباعتبارها العاصمة الأبدية لدولة فلسطين.

وتابع وفد المجلس اجتماعاته مع اللجنة الدائمة للأمن والسلم الدوليين واللجنة الدائمة للديمقراطية وحقوق الإنسان وتم خلال الاجتماعات مناقشة جدول الأعمال المتضمن تعزيز التعاون البرلماني الدولي حول الهجرة في ضوء اعتماد الاتفاق العالمي من أجل هجرة آمنة ومنظمة وقانونية على أن تتم مناقشة البنود الأخرى في الاجتماعات القادمة.

وفي مداخلة له أمام المشاركين بالاجتماعات أشار عضو المجلس عبد الرحمن ازكاحي إلى أنه من أهم أسباب هجرة المواطنين من سورية هي جرائم وممارسات التنظيمات الإرهابية التكفيرية مثل تنظيمي جبهة النصرة و”داعش” المدعومين من دول إقليمية وغربية مؤءكدا أنه على الدول التي تتباكى على المهجرين واللاجئين التوقف عن دعم الإرهابيين وتمويلهم وتسليحهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.