دير الزور: الورشات الفنية تتابع إزالة الأنقاض والترميم والإصلاح

تتابع محافظة دير الزور عملها في خطة التعافي لأحياء المدينة المحررة التي بدأ الأهالي بالعودة إليها بصورة تدريجية بالتوازي مع الاعمال المنفذة من ورشات إعادة الإعمار، حيث تم فتح محاور عمل جديدة في عدد من الأحياء التي بدأت الورشات بإزالة الانقاض فيها وفتح الشوارع والكشف عن شبكة المياه والصرف الصحي.

وتعمل الورشات على ترميم وإصلاح شبكة الصرف الصحي الرئيسية في المدينة، إضافة إلى إزالة الانقاض وفتح الشوارع الرئيسية في أحياء البعاجين والعرفي ومحيط جامع الصفا.

وخلال جولة على الأحياء والورش العاملة فيها إضافة إلى السدة المائية التي كان تنظيم “داعش” الإرهابي وضعها على الفرع الصغير لنهر الفرات طلب محافظ ديرالزور عبد المجيد الكواكبي من الفنيين إيجاد حل يكفل زيادة غزارة المياه الواصلة إلى حي هرابش وقرية الجفرة لاستثمارها في رى الأراضي الزراعية.

وأكد المحافظ أن العمل يسير بصورة متسارعة وبوتيرة مركزة لاعادة تأهيل المرافق في الأحياء المأهولة والتركيز على إزالة الأنقاض وفتح الشوارع وإصلاح شبكتى الصرف الصحي والمياه التي خربها الإرهاب تمهيدا لعودة الأهالي إلى منازلهم.

بدوره بين رئيس مجلس مدينة ديرالزور المهندس فادي طعمة أن خطة إعادة الخدمات لمدينة ديرالزور تسير بصورة جيدة وجميع القطاعات تعمل بشكل متواز وضمن إطار زمني محدد.

مدير شركة الصرف الصحي المهندس معاذ ملا حويش لفت إلى أنه تمت المباشرة بإعادة تأهيل الجزء المتضرر من شبكة الصرف الصحي والممتد من شارع دوار السيد الرئيس مرورا بحي الرشدية وصولا للمصب الرئيسي والعمل يسير بصورة جيدة ومن المتوقع الانتهاء من هذه المرحلة في غضون شهرين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.