مجلس محافظة اللاذقية: مبالغ مالية لمتضرري الحمضيات

طرح أعضاء مجلس محافظة اللاذقية العديد من التساؤلات للمديرين المعنيين، حول العديد من القضايا الخدمية التي تهم المواطنين وحول وضع خطط لتسويق الحمضيات تعود بالنفع على جميع الفلاحين.

و طالب أحد الأعضاء بمحطات معالجة للصرف الصحي، وتخديم المحاور القريبة من نبع السن و صيانة الوحدات الإرشادية في بعض المناطق، وإعادة تأهيلها و توسيع الحوض لمجرى نهر ديفة ورفد سد الثورة وسد 16 تشرين، وتساءل أحد الأعضاء عن موعد صرف أضرار الحمضيات للفلاحين وصيانة الطرق الزراعية.

في غضون ذلك أوضح رفيق نوفل مدير شركة الصرف الصحي أن محطة المرجان نفذت الاعمال بها بنسبة 97% وبقي 3% مرتبط بتنفيذ التجهيزات الميكانيكية والكهربائية، وأكد نوفل أن محطة الحويز قيد التنفيذ والعمل يسير فيها بشكل جيد.‏

بدوره أجاب المهندس منذر خير بك مدير الزراعة بخصوص الطريق الزراعي في (أبو عرب) في الحفة، أن انهياراته أكبر من إمكانية مديرية الزراعة وهو تابع للخدمات الفنية.‏

وأكد أنه تم استلام كافة القوائم واستلام المبالغ المالية لمتضرري الحمضيات من دمشق وأصبح التمويل بمصارف اللاذقية، والأحد القادم سيبدأ الصرف من خلال الجمعيات الفلاحية بقيمة 832 مليون ليرة لـ 11400 مزارع على مستوى المحافظة.‏

كما نوه مدير الزراعة إلى أنَّ هناك خطة لتعديل أسعار الأسمدة، وهناك أيضا 1000 هكتار خطة تشجير يتم خلالها إدخال أصناف جديدة من صنوبر ونباتات طبية ورحيقية، وذكر أن ارتفاع اسعار الأعلاف ساهم في تذبذب أسعار الحليب، موضحاً أن هناك مشاريع بخصوص المرأة الريفية بحدود 190 مليون ليرة.‏

وبما يخص سد 16 تشرين قال كناني: إن منسوب المياه/212/ مليون م3 وهي قادرة على تغطية نصف المساحة المزروعة المروية بالنسبة للساحل.‏

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.