مدرب البرازيل: “سباعية” ألمانيا جرح لم يندمل

صرح أدينور ليوناردو باكي المعروف بـ”تيتي” في مقابلة نشرتها صحيفة كيكر الألمانية المتخصصة بكرة القدم، أن المواجهة الأولى بين المنتخبين منذ ذلك السقوط التاريخي في إطار استعداداتهما لنهائيات مونديال 2018 في روسيا، “تكتسي أهمية كبيرة جدا على الصعيد النفسي”.

وأضاف “يجب ألا نختبئ خلف أصابعنا أو أن نضع قناعا على وجهنا. الخسارة 1-7 في المونديال شبح يؤرقنا. والجرح لا يزال ينزف. مباراة برلين تشكل جزءا من عملية دمل الجراح”، مشيرا إلى إنه “يشعر بالخوف” قبل هذه المباراة.

وتابع تيتي الذي بدأ في يونيو 2016 الإشراف على منتخب البرازيل الفائز بكأس العالم خمس مرات، “لا نملك الحق بتسليم أنفسنا للخوف أو أن نستسلم للذعر. ستكون المباراة صعبة، نعم… الأمر الذي يتطلب منا الكثير على الصعيد العاطفي. لقد تركزت استعداداتنا على هذه الناحية”.

في البرازيل، عملت الصحافة ومواقع التواصل الاجتماعي على إبقاء الذاكرة حية تنضح بتلك المذلة التي هزت كيان البلد الأول في كرة القدم، وجاء في تغريدات على تويتر “سنتابع مباراة ألمانيا-البرازيل ونحن نتظاهر كأن نتيجة 1-7 لم تكن”.

وبالنسبة إلى المدربين اللذين يطمح كل منهما إلى الفوز بنهائي المونديال في 15 يوليو، ستكون المباراة كل شيء “إلا الطابع الودي” كونها الأخيرة قبل تقديم التشكيلات الأولية للاتحاد الدولي (فيفا) في أيار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.