الشرطة الإيطالية تعتقل شخصا متورطا بدعم “داعش”

أعلنت شرطة مكافحة الإرهاب الإيطالية اليوم القاء القبض على إيطالي من أصل مغربي متورط بتقديم الدعم لتنظيم داعش الإرهابي والتخطيط لشن هجوم بشاحنة في إيطاليا.

ونقلت وكالة أكي الإيطالية عن الشرطة قولها إن “القبض على المدعو “المهدي حليلي” البالغ من العمر23 عاماً تم بالتعاون مع مكتب المدعي العام في تورينو بتهمة الانتماء إلى مجموعة تعتنق أفكار تنظيم داعش الإرهابي وذلك في إطار حملات تفتيش نفذتها شرطة مكافحة الإرهاب في شمال إيطاليا وطالت 13 شخصاً في مدن ميلانو ومودنا وبيرغامو وريجيو إيميليا إضافة إلى نابولي”.

كما شملت التحقيقات مواطنين من أصول أجنبية بتهمة القيام بحملات تحريض ونشر التطرف على شبكة الانترنت.

بدوره قال فرانشيسكو ميسينا قائد شرطة مدينة تورينو إن حليلي “كان يخطط لتجهيز شاحنة لاستخدامها في تنفيذ هجوم” مضيفاً إنه كان يتعلم كيف يستخدم سكيناً وكيفية شن هجوم باستخدام الشاحنة.

وفي مقابلة نشرتها اليوم صحيفة “لا ستامبا” الصادرة في تورينو حذر وزير الداخلية الإيطالي ماركو مينيتي من أن الخطر الأمني الذي يشكله مؤيدو “داعش” على إيطاليا “أكبر من أي وقت مضى” وقال إن هذا يرجع إلى أن عدداً كبيرا من هؤلاء يحاولون العودة إلى أوروبا عبر إيطاليا بعد أن مني التنظيم الإرهابي بسلسلة من الهزائم في سورية والعراق.

وكانت الشرطة الإيطالية اعتقلت أمس في مدينة فوجيا جنوب البلاد رجلاً يشتبه بانتمائه لتنظيم داعش الإرهابي ويلقن أطفالاً الفكر المتطرف في مركز ثقافي يديره.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.