النقل.. مركز لتوزيع القمح الروسي ومنافع اقتصادية عدة

كشف وزير النقل علي حمود عن مقترح لإنشاء مركز توزيع للقمح الروسي في سوريا، ويأتي ذلك في ظل احتياطيات القمح الكبيرة المتوفرة لروسيا، وسعيها لإيجاد سوق تصريف لها.

وقال حمود: أن روسيا تملك حالياً أكثر من 80 مليون طن من الحبوب جاهزة للتصدير، في حين أن بلدنا لديها الإمكانية لفتح مركز لتوزيع القمح الروسي في منطقة الشرق الأوسط.

ولفت حمود أن هذا الإجراء سوف يعود بالمنفعة على البلد، حيث أن المشروع ضخم ويحتاج إلى توسيع المرفأ، الذي سيستقبل الحمولات، إضافة لإنشاء صوامع وسكك حديدية وغيرها من المزايا التي تدر بالفائدة.

وأشار إلى وجود دراسة لتأسيس مدينة صناعية بحرية في اللاذقية تشكل مدينة متكاملة وتكون هي الأولى على مستوى الشرق الأوسط، بالتعاون مع أحدى الدول الصديقة، وهناك رؤية لزيادة الأسطول البحري وزيادة عدد السفن.

وأضاف في مجال العمل البحري أنه تم وضع خريطة استثمارية للساحل السوري تحدد ما هي الأعمال الممكن القيام بها،بالإضافة لتشغيل السفن السورية تحت راية العلم السوري بعد أن كان هذا شبه مستحيل.

ويذكر أن روسيا كانت قد جنت محصولاً قياسياً من الحبوب العام الماضي بلغ 134.1 مليون طن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.